زيارة ميارة لنواكشوط تتكلل بمنتدى برلماني إقتصادي مشترك بين المغرب وموريتانيا

1

زنقة 20. الرباط

قال النعم ميارة رئيس مجلس المستشارين بالمملكة، أن زيارته الأخيرة لنواكشوط تدخل في إطار محاولة الارتقاء بالعلاقات بين البلدين إلى مستوى عملي فعلي على الارض.

واكد ميارة، في حديثه لوكالة الانباء الموريتانية أنه اتفق مع رئيس البرلمان الموريتاني على البدء في التحضير للمنتدى البرلماني الاقتصادي المغربي الموريتاني، والذي “سيتكلف بالحديث حول القضايا الاقتصادية بين البلدين، خاصة مسألة الاستثمارات بين البلدين والمسألة المتعلقة بتبادل الخبرات في المجال الاقتصادي بصفة عامة”.

وقال النعم مياره، بأن من بين دوافع زيارته لموريتانيا هو العمل على تحقيق الرغبة الأكيدة للمملكة المغربية وتطلعها لعلاقات مشتركة تنموية واقتصادية مع موريتانيا، انطلاقا من المصير المشترك للبلدين.

كما أبرز، ميارة في مقابلة له مع وكالة الأخبار الموريتانية، أن من أهداف زيارته لنواكشوط رغبته الأكيدة في إعطاء دينامية للعلاقات المغربية الموريتانية، والتي تعتبر مهمة جدا في التقارب بين الشعوب، وبين الشعبين بالخصوص.

واعتبر النعم ميارة كذلك بان زيارته لموريتانيا هي مهمة أيضا من أجل تبادل الخبرات ما بين البرلمانين، وتبادل كذلك الآراء فيما يخص مجموعة من القضايا سواء الإقليمية أو الدولية.

وركز رئيس مجلس المستشارين على  المجال الاقتصادي عموما، والزراعي تحديدا باعتباره “يحظى باهتمام كبير لدى الموريتانيين، خاصة في منطقة نهر السنغال، حيث توجد 700 كلم من الأراضي الصالحة للزراعة، وهناك ملايير الأمتار المكعبة من التي تذهب إلى البحر دون استغلال،مشيرا إلى ان المغرب يمتلك تجربة كبيرة في المجال الفلاحي، وفي المجال الزراعي لدينا تجربة كبيرة امتدت على سنوات، واستطعنا بفضل برامج ممولة من طرف الدولة المغربية على أن نقفز بالزراعة وبالمنتجات الزراعية إلى مستويات متقدمة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد