مورو: ساكنة الحسيمة نابت عن المغاربة وأجابت عن من يبيع لهم الوهم

2

زنقة 20. طنجة‎ ‎

قال عمر مورو، رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة وعضو المكتب السياسي ‏للتجمع الوطني للأحرار بأن التجمع خرج من كل الضربات الممنهجة، ‏الداخلية أو الخارجية، أقوى مما كان عليه.

و أضاف مورو، في كلمته الافتتاحية لأشغال المنتدى الجهوي للشباب الأحرار بجهة كلميم ‏واد نون المنظم من طرف المنظمة الجهوية للشبيبة التجمعية، صرح ‏عمر مورو، أن حزب “الأحرار” سيخرج في المستقبل أقوى ‏بعون الله وإرادتنا جميعا، معتبراً بأنه حزب التحديات ‏ولا يشتغل ولا ينجح إلا بالتحديات الصعبة.

وأكد مورو على أن الحملات ‏المصطنعة التي يحاول البعض أن يربك بها عمل الحكومة لن تنجح لأن ‏المغاربة واعون ولن ينجروا وراء حملات تضليل أهدافها سياسية وليست ‏اجتماعية.

وقال مورو بأن تصدر الأحرار للانتخابات الجزئية بالحسيمة ‏هو دليل على أن أصحاب الحملة لم ينجحوا في بيع الوهم للمغاربة، وأن ‏الساكنة المحلية نابت عن المغاربة عامة في إرسال رسالة رمزية ذات ‏دلالات عميقة مفادها الثقة التامة الأغلبية الحكومية وأن المغاربة لن ‏يسمحوا بعودة من حرر قطاع المحروقات بدون رؤية واضحة وبدون ‏آثار على القطاع الاجتماعي.

وأشاد مورو بالتعامل الراقي للحكومة مع ‏حرائق الشمال وإعداد اتفاقية غير مسبوقة بميزانية هامة تناهز 290 ‏مليون درهم لتعويض الساكنة عن الأضرار التي لحقتهم والحيلولة دون ‏تكرار هاته الحوادث المؤلمة.

وختم مورو بقوله أن التحدي اليوم هو ‏مواكبة العمل الحكومي وشرح منجزات الحكومة لعموم المغاربة وآنذاك ‏سيتأكد الجميع بأن الحكومة الحالية حكومة العمل والانجازات‎.‎

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد