السكوري: الحكومة ضاعفت الإمكانات لوكالة ANAPEC للقيام بأدوارها كاملة

0

زنقة 20. الرباط

قال يونس السكوري، وزير الإدماج الاقتصادي و المقاولة الصغرى و التشغيل و الكفاءات، أن الحكومة وضعت كافة الإمكانات رهن إشارة وكالة ANAPEC بل وضاعفت الميزانية المخصصة للوكالة للقيام بكامل أدوارها.

جاء ذلك، خلال عقد الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل و الكفاءات يوم الجمعة 22 يوليوز 2022 بالرباط اجتماع الدورة الأولى لمجلسها الإداري برسم سنة 2022.

وشكل المجلس الإداري للوكالة‎ ‎الوطنية لإنعاش‎ ‎التشغيل والكفاءات لهذه الدورة منعطفا في تاريخها، وهو ما يتجلى فعليا في تبني ‏تنظيم جديد من أجل مواكبة افضل للاستراتيجية الجديدة والاستجابة للطموحات الحكومية تماشيا مع التوجيهات الملكية السامية في مجال التشغيل, وتتجسد إعادة الهيكلة المشار إليها سالفا في إحداث مديريات جديدة ، حيث تختص المديرية الأولى بالتنقل الدولي من خلال مواكبة ‏ودعم الحركية الدولية لليد العاملة المغربية، مع الحرص على الاستجابة للطلب الداخلي.‏ كما دعمت خدمات الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات بإحداث مديرية لمواكبة حاملي المشاريع وتقديم المزيد من ‏الدعم لهم من خلال برامج نوعية.‏

وتتميز الهيكلة الجديدة للوكالة بمواكبتها لمختلف القطاعات الاقتصادية، من خلال برامج للدعم لكل قطاع على حدة.‏ كما ستعمل الوكالة على مواكبة مختلف الفئات ذات الاحتياجات النوعية، خاصة العاطلين عن العمل دون تدريب وبدون مهن(Neet) ، عبر ‏برنامج خاص وقائم بذاته.‏


و قد هم جدول أعمال هذا الاجتماع بشكل أساسي تقديم حصيلة أعمال الوكالة لسنة 2021 و المصادقة عليها، بالإضافة إلى عرض مشروع المخطط الاستراتيجي لتنمية الوكالة للفترة ما بين 2022 و 2026 و المصادقة عليه, وعرض و المصادقة على الهيكلة التنظيمية الجديدة للوكالة، و كذا مناقشة الحسابات المالية للوكالة للسنة المالية الماضية، فضلا عن إخبار المجلس باتفاقيات الشراكة الموقعة من طرف الوكالة و شركائها بين الدورة الثانية لمجلس الإدارة لسنة 2021 والدورة الحالية.


وقد سجلت حصيلة أعمال الوكالة لسنة 2021 إدماج 112.733 شخصًا في سوق الشغل، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 31% مقارنة بسنة 2020 – الشيء الذي يدل على بوادر انتعاش اقتصادي بعد أزمة كوفيد – بالإضافة إلى تحسين قابلية التشغيل لدى 29315 شخصًا.

وقد بلغ عدد المستفيدين من خدمات الوكالة حوالي 148392 شخصًا فيما يخص المقابلات التشخيصية و 97.068 شخصًا استفادوا من ورشات البحث عن شغل. أما فيما يتعلق بالمواكبة المقاولاتية، فقد واكبت الوكالة 5544 شخصا من حاملي المشاريع، مما نتج عنه إطلاق 2079 نشاطًا اقتصاديًا من شركات صغرى جدا و أنشطة مدرة للدخل و تعاونيات.

كما شهدت سنة 2021 إطلاق العديد من المشاريع الكبرى للوكالة، كإعادة الصياغة الشاملة لنظام المعلومات الخاص بها و تطوير منصة رقمية استشرافية حول سوق الشغل Mouakaba-VEILLE ومنصة لتجميع عروض الشغل Mouakaba-AGREG.

فضلا عن ذلك، فيما يتعلق بتحسين القرب، أضافت الوكالة ثلاث وكالات إقليمية جديدة إلى شبكة وكالاتها في كل من اليوسفية والدريوش وطرفاية، بالإضافة إلى سبع فضاءات لتشغيل الشباب (EEJ) في جهة مراكش-آسفي و وحدتين متنقلتين و ثلاث وكالات جامعية في كل من جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء و جامعة مولاي إسماعيل بمكناس وجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس.

أما في ما يتعلق بالمخطط الاستراتيجي لتنمية الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل و الكفاءات للفترة 2022-2026 ، فهو يأتي لإرساء هيكلة جديدة لعروض خدمات الوكالة على أساس نموذج أعمال محسّن، مع أهداف محددة تهم دمج 715000 شخص في سوق الشغل، وتحسين قابلية التشغيل لـ153000 مستفيد من مختلف التكوينات ودعم 37000 من قادة المشاريع و 20000 من المقاولات الصغيرة جدا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد