نقابيون يطالبون عمدة الرباط بالإفراج عن لائحة الموظفين الأشباح (فيديو)

0

زنقة20ا الرباط

أكد التنسيق الخماسي  المكون من الإتحاد المغربي للشغل ،الفيدرالية الديمقراطية للشغل ، الإتحاد العام للشغالين بالمغرب، الكنفدرالية الديمقراطية للشغل ، والكنفدرالية العامة للشغل، في الندوة الصحفية التي عقدها اليوم الثلاثاء، أن التصريحات الأخيرة لعمدة الرباط أسماء غلالو حول وجود 2400 موظف شبح بالجماعة لا أساس لها من الصحة.

واعتبر حسن بلكردة، عن الإتحاد المغربي للشغل مكتب الرباط، في تصريح لموقع Rue20، أن عقد الندوة الصحفية جاء لتوضيح مجموعة من المعطيات جاءت في تصريحات العمدة بخصوص “الموظفين الأشباح”، حيث أن التنسيق الخماسي قام بتوقيع اتفاق أولي مع عمدة الرباط في وقت سابق وهو ليس وليد اللحظة حول مجموعة من النقاط عبارة عن مطالب تم الإتفاق عليها.

وأكد بلكردة، أنه بالنسبة لتصريح عمدة الرباط بوجود 2400 موظف شبح بالجماعة غير صحيح ولا يوجد هذا الرقم على أرض الواقع، متسائلا عن الجهة التي أمدت العمدة بهذا الرقم المغلوط.

وشدد بلكردة، أن تصريح العمدة بهذا الرقم الخاطئ انعكس لسلبا على رئيسة المجلس والموظفين وعلى الوضع العام داخل الجماعة، مطالبا من العمدة في حالة أن هذا الرقم صحيح يجب عليها أن تفرج عن لائحة الموظفين الأشباح وتتخذ في حقهم الإجراءات القانونية اللازمة ونحن آنذاك سندعمها.

في ذات السياق، أكد أحمد التدلاوي، الكاتب الإقليمي للنقابة الديمقراطية للجماعات المحلية، أنه من بين النقط التي تم الإتفاق عليها منذ صعود العمدة أسماء غلالو على رأس الجماعة هو محاربة الموظفين الأشباح والفساد، بالإضافة إلى الإتفاق على مجموعة من النقاط تهم الوضعية الإجتماعية والحرية النقابية وربط المسؤولية بالمحاسبة داخل الجماعة، لكن نتفاجئ بالتصريحات غيبر المسؤولة للعمدة حول عدد الموظفين الأشباح.

وأضاف التدلاوي، نحن كنقابات نثمن دخول المجلس الأعلى للحسابات على خط هذه القضية لمعرفة الحقيقة الكاملة حول عدد الموظفين الأشباح.

يذكر أن التنسيق الخماسي المكون من الإتحاد المغربي للشغل ،الفيدرالية الديمقراطية للشغل ، الإتحاد العام للشغالين بالمغرب ، الكنفدرالية الديمقراطية للشغل ، والكنفدرالية العامة للشغل، استنكر ما وصفه بالحملة غير المسؤولة داخل جماعة الرباط وخارجها ضد موظفي الجماعة.

وكشف بلاغ للتنسيق الخماسي توصل موقع Rue20 بنسخة منه، أن هذه الحملة تحاول النيل من سمعة الموظف الجماعي بشكل عام وموظفوا جماعة الرباط بشكل خاص.

وأكدت النقابات في بلاغها، عن إلتزامها الرساخ في الدفاع عن حقوق الطبقة العاملة بجماعة الرباط، معتبرة عن أن “نتائج الحوار الإجتماعي خطوة إيجابية في أفق تحقيق كل المطالب المشروعة وتنفيذ ما تم الإتفاق بشأنه”.

يذكر أنه منذ إماطة اللثام على الموظفين الأشباح بمدينة الرباط، من طرف أسماء غلالو، عمدة العاصمة، والغضب والاحتقان يتربّص بموظفي الجماعة، خاصة بعد تصويرهم بالكاميرات فترةً وجيزة بعد التصريحات التي أثارت جدلا، والكشف عن رصد لـ 2500 موظفا شبحا يتلقى أجره من ميزانية الجماعة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد