فوضى حراس السيارات تشوه الوجهة السياحية الأولى بالمغرب أمام أعين السلطات

1

زنقة 20. مراكش

تحولت شوارع وأزقة مدينة مراكش لملكية خاصة في حساب أشخاص مجهولون يفرضون على المواطنين دفع أسعار خيالية مقابل ركن سياراتهم لبضع دقائق.

و إنتقلت تسعيرة الوقوف بشوارع المدينة الحمراء من درهمين إلى 50 درهماً، في ظل فوضى عارمة أمام أعين السلطات.

ويعمد مجهولون منتشرون بشكل كثيف على شكل عصابات منظمة، لفرض تسعيرات خيالية خاصة على الزوار الوافدين من مدن أخرى، مهددين إياهم بتهريب سياراتهم في حال عدم أداء التسعيرة المفروضة بشكل عشوائي.

فغير بعيد عن مفوضيات الشرطة بكل من ساحة جامع الفنا و باب دكالة كما الشأن أيضاً بقرب حديقة ماجوريل، على سبيل المثال، ينتشر هؤلاء دون أدنى مراقبة زجرية من السلطات المحلية أو الأمنية، ما يجعل مدينة مراكش في قبضة عصابات منظمة، في فصل الصيف.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد