لقجع ردا على البيجيدي: التغطية الإجتماعية ثورة حقيقية في المغرب لا يتحمل المزايدة السياسوية

0

زنقة20ا الرباط

أكد فوزي لقجع، الوزير المنتدب لـوزارة المالية والاقتصاد المكلّف بالميزانية، أن “مشروع التغطية الإجتماعية لا يتحمل المزايدة السياسوية”، وذلك في إشارة لحزب العدالة والتنمية الذي يروج أن الحكومة “ستحذف بطاقة الرميد وتمس بتعويضات الأرامل وبرنامج تيسير”.

وأوضح لقجع في الندوة الصحفية التي عقدت، اليوم الخميس، عقب انتهاء المجلس الحكومي، أن “مشروع التغطية الإجتماعية هو مشروع شمولي جاء لتجميع 100 مشروع اجتماعي بالمغرب كانت كلها مطبوعة بالتشتت وعدم الفعالية وعدم القدرة على الإستجابة الحقيقية لمتطلبات الأساسية للمغاربة هم في أمس الحاجة إليها”.

وأضاف لقجع، أنه حين “يتحدث البعض عن حذف دعم الأرامل يجب أن يعلم ان المشروع انطلق منذ 7 سنوات واستفاد منه 100 ألف أرملة فقط، وبرناج تسيير يدعم 175 تلميذ من أصل 7 ملايين طفل من المتمدرسين فقط، والهدف من التغطية الإجتماعية ليس ضرب هذه المشاريع أو التراجع عنها، بل وضع جميع المغاربة بدون استثناء وفئوية ليستفيد الجميع”.

أما بخصوص التعويضات العائلية، يضيف لقجع، فإن جميع المغاربة سيتفيدون من جميع التعويضات في نفس الوقت والقدر والشروط بمن فيهم الأرامل اللواتي يستفدن اليوم.

وتابع لقجع، أنه “في سنة 2022 سيتم الإنتهاء من التغطية الصحية الإجبارية وحاملي بطاقة الرميد سيتفيدون من خدمة “lamo” مثل جميع الأجراء، وسيستفيدون من جميع الخدمات مثل جميع المغاربة، مشيرا إلى أن “الأبوين سيشملها مشروع التغطية الإجتماعية أيضا عكسما يروج له البعض”.

وشدد لقجع، على أن “مشروع التغطية الإجتماعية هو ثورة حقيقية في المغرب لا يستحمل المزايدات السياسوية، ومطلوب منا اليوم جميعا كأحزاب في الأغلبية والمعارضة هو نكران الذات وانخراط الجميع في وضع إصلاحات نقدمها لـ35 مليون مغربي”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد