بعد أن فجرت Rue20 ملف تبديد العمران 11 ملياراً.. سلطات سلا تفتح تحقيقات مباشرة

0

زنقة20| سلا

علم موقع Rue20 من مصادر خاصة، أن السلطات المحلية بعمالة سلا فتحت تحقيقات مباشرة، الأسبوع الماضي، في ملف اختلالات إعادة هيكلة “حي النور” بمنطقة حي سيدي موسى بمقاطعة لمريسة، الذي أشرفت عليه شركة العمران وخصصت له 11 مليار سنتيم لإيواء ساكنة دور الصفيح، ضمن مشروع ملكي خصص لهذا الغرض.

وكشف مصدر محلي،  أن السلطات المحلية المختصة باشرت تحقيقاتها الأولية مع عدد من أعوان السلطة الذين أشرفوا على عملية تسجيل المستفيدين، حيث تم توقيفهم عن العمل لفائدة البحث، بعد أن فجر عدد من السكان في تصريحات لموقع  Rue20 في وقت سابق، “تلاعبات” طالت طريقة توزيع البقع الأرضية التي تتراوح مساحتها مابين 35 و40 مترا، واستفادة غرباء عن الحي وبعض ممثلي رجال السلطة من البقع بدون وجه حق، بالإضافة إلى توزيع وعود بالإستفادة لم تتحق إلى حدود الساعة تثار حولها شبهات.

وأكد المصدر، أن جهات دخلت على خط القضية التي أصبحت قضية رأي عام، حيث سيتم التحقيق مع قائد المنطقة، الذي كان يباشر مهامه أثناء عملية إعادة الهيكلة، مباشرة بعد عودته من فترة النقاهة جراء إجراءه عملية جراحية.

وشدد المصدر ذاته، على أن شركة العمران بالمدينة وعلى المستوى المركزي تعيش حالة من الإرتباك بعد تفجر الملف وحديث السكان عن ضياع 11 مليار سنتيم، خصصت للمشروع الملكي المتعلق بإعادة هيكلة حي النور بمنطقة سيدي موسى، بالإضافة إلى “إتلاف” العديد من ملفات المستفيدين الذين لايزالون يقطنون بمنازلهم الصفيحي وفق تصريحاتهم.

وكان عدد من السكان قد صرحوا في وقت سابق للموقع، أن تخصيص شركة العمران لمبلغ 6 المليار سنتيم ومساهمة مقاطعة المريسة بمبلغ 5 مليار سنتيم لإعادة هيكلة الحي لا يتطابق مع أرض الواقع مما يطرح عدد من التساؤلات على شركة العمران.

يتبع..

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد