إغلاق الحدود في وجه البرلماني أبرشان ومتابعته في حالة سراح مقابل كفالة 25 مليون

0

زنقة 20 | متابعة

قرر قاضي التحقيق المكلف بالجرائم المالية باستئنافية فاس، اليوم الجمعة متابعة البرلماني الإتحادي محمد أبركان، إلى جانب 7 متهمين آخرين، في حالة سراح مؤقت مقابل كفالات مالية ، مع سحب جواز سفره و إغلاق الحدود في وجهه.

و بلغت الكفالات التي دفعها أبرشان ومن معه ما بين 5 و 25 مليون سنتيم.

وتوبع هؤلاء ، على خلفية قضية فساد لها صلة بقطاع التعمير بجماعة إعزانن التي يرأسها ابن أبرشان المعني بالأمر.

و أحيل جميع المتهمين في هذه القضية، أمس الخميس ، على قاضي التحقيق من طرف الوكيل العام للملك بفاس، بعد استنطاقهم.

والتمس الوكيل العام ، من قاضي التحقيق إيداع محمد أبرشان ومن معه السجن ومتابعتهم في حالة اعتقال لخطورة الأفعال المنسوبة إليهم، قبل أن يقرر قاضي التحقيق الإفراج عنهم لوجود ضمانات الحضور.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد