انتقادات تلاحق الوفد المغربي المشارك في المنتدى الإجتماعي العالمي بالمكسيك

2

زنقة 20 | الرباط

شهد المنتدى الاجتماعي العالمي في المكسيك والذي يعقد في الفترة من 1-6 ماي الجاري، صداما بين الوفد المغربي الذي يضم برلمانيين و نشطاء جمعويين و حقوقين، و ممثلين عن جبهة البوليساريو الإنفصالية.

و شهدت المسيرة الضخمة لافتتاح المنتدى بالعاصمة المكسيكية، تواجد الوفد المغربي بالقرب من وفد البوليساريو ، الذي رفع “خرقة” الجبهة مردداً شعارات مناهضة للمملكة.

وكان الوفدان يسيران جنبا إلى جنب في المسيرة العالمية في افتتاح المننتدى العالمي.

الوفد المغربي الذي ضم نوابا برلمانيين و شبيبات حزبية و محامين و حقوقيين و جمعويين ، ارتدى أقمصة و قبعات حمراء بلون العلم المغربي ، فيما غاب اللباس الصحراوي.

و اعتبر متتبعون أن الوفد المغربي المشارك في المنتدى كان ضعيفا جدا، ولم يترك بصمة قوية لدرء أعداء الوحدة الترابية الذين يجيدون الإسبانية اللغة الأم في المكسيك.

و ذكروا أن الأحزاب السياسية المغربية، لم تعتمد معيار الكفاءة و اللغة والتواصل لإرسال ممثليها إلى المكسيك لتمثيل المملكة في أكبر تجمع سنوي عالمي، بل معايير أخرى أصبحت مكشوفة للجميع.

و تناقل نشطاء تعليقات ، عن انشغال برلمانيين و ممثلين للوفد المغربي في “الشوبينغ” و زيارة المآثر السياحية عوض الدفاع المستميت عن القضية الأولى للمغاربة في أكبر محفل اجتماع دولي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد