بعد سطات.. الداخلية تدخل على خط “البلطجة” في مجلس بوزنيقة

0

زنقة 20 | الرباط

علمت جريدة Rue20 ، أن الداخلية دخلت على خط الأحداث التي شهدتها الدورة الاستثنائية للمجلس البلدي لمدينة بوزنيقة، والتي أدت الى تبادل الضرب والسب، بين أعضاء المجلس الثلاثاء 22 مارس الجاري.

و تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، على نطاق واسع، شريط فيديو يوثق لحظة تبادل الضرب والسب، بين أعضاء المجلس.

مصادرنا ذكرت أن عامل إقليم بن سليمان راسل أربعة مستشارين في مجلس بوزنيقة لاستفسارهم عما حدث وتناقله المغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية لمدينة بنسليمان، قد أمرت بجلسة استماع لمجلس البلدية بشأن القضية والقيام بالإجراءات القانونية في الموضوع.

يشار الى أن الصراع نشب بين كل من طارق السعدي من حزب التقدم والاشتراكية، ورشيد زبير من حزب العدالة والتنمية، ونورالدين نمار ومصطفى الزهراوي من حزب الاستقلال، بسبب خلاف حول جدول أعمال المجلس المذكور.

وفي سطات، طالب وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، في رسالة موجهة لعامل الإقليم ، بعزل مستشار جماعي بالمجلس، ظهر في شريط فيديو يوثق حالة التخريب التي أحدثها أثناء انعقاد دورة المجلس.

وذكرت مصادر متطابقة، أن وزير الداخلية أشر على بدء إجراءات العزل بتفعيل القانون التنظيمي للجماعات المحلية، حيث سيتم إحالة الملف على المحكمة الادارية بشأن ما صدر عن المستشار من أجل أفعال مخالفة للقوانين واخلاقيات المرفق العام.

يذكر أن الدورة الاستثنائية للمجلس الجماعي سطات، بقاعة الاجتماعات بمقر بلدية عاصمة الشاوية، عرفت أحداثا كارثية، تمثلت في صدور كلام ناب، وتبادل الاتهامات والضرب والسب والشتم والضرب بين مستشارين جماعيين” أمام أعين ممثلي السلطة المحلية والحاضرين، بعد الخلاف على نقط كانت مدرجة في جدول الأعمال.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد