الأمطار تعم مدن المملكة وتبشر بموسم فلاحي جيد وحقينة سدود مرتفعة

0

زنقة 20. طنجة

عرفت مختلف مدن المملكة منذ ثلاثة أسابيع تساقطات مطرية هامة، أعادت التفاؤل لنفوس الفلاحين وكافة المواطنين بموسم فلاحي جيد، فضلاً عن رفع حقينة عدد كبير من السدود التي كانت قد سجلت مستويات مخيفة من التراجع في حقينتها.

وهكذا فقد شهدت مختلف جهات المملكة كميات هامة من التساقطات كما الشأن لجهة طنجة تطوان الحسيمة، التي تعرف تساقطات هامة، كما عرفت جهة مراكش آسفي بدورها نسب مهمة من التساقطات المطرية التي ستستفيد منها سدود الجهة، وكذا الزراعات الربيعية.

مدن جهة سوي ماسة أيضاً، شهدت تساقطات مطرية هامة، خاصة أكادير، تيزنيت، اداوتنان.

جهة تافيلالت عرفت بدورها تساقطات مطرية جد هامة، حيث شهدت مدن الريش والرشيدية وتنغير مستويات قياسية من التساقطات، وهو ما سينعكس إيجاباً على حقينة السدود المتواجدة بالجهة.

جهة فاس مكناس من جانبها، شهدت تساقطات مطرية غزيرة، كما الشأن بكل من إفران، فاس ومكناس والحاجب.

منطقة الخميسات بجهة الرباط سلا القنيطرة، و جهة الدارالبيضاء سطات، بدورهما شهدتا تساقطات مطرية هامة، أنعشت حقينة السدود الصغيرة والمتوسطة بالجهتين، فضلاً عن بوادر موسم فلاحي جيد رغم تأخر التساقطات.

كما عرفت الجهة الشرقية تساقطا مطرية مهمة، حيث سجلت مدن بركان، الدريوش، تاوريرت، الناظور، وجدة نسب هامة من التساقطات المطرية التي أفرحت المواطنين، كما سترفع من حقينة أكبر سد بالمنطقة “سد مشرع حمادي” على نهر ملوية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد