مقاهي تلجأ لتشغيل نادلات لجلب الزبناء.. ظاهرة مثيرة تثير انقساماً بين نشطاء مواقع التواصل

0

زنقة 20 | الرباط

انتشرت في الآونة الأخيرة بعدد من المدن المغربية، ظاهرة تشغيل النادلات في المقاهي، خاصة بعد جائحة كورونا.

و أصبحت جل المقاهي في المدن سواء الكبرى أو الصغيرة ، تعتمد أساسا على العنصر النسوي كنادلات، لعدة أسباب.

و حسب نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي الذين تناولوا الظاهرة بشكل كبير خلال هذه الايام ، فإن الأمر مستجد و يثير الكثير من التساؤلات.

و يرى كثيرون أن الوضعية الإجتماعية لهؤلاء الفتيات ، خاصة بعد جائحة كورونا التي أوقفت مورد رزق الكثيرين، دفعتهن إلى العمل في المقاهي لإعالة أسرهن وتلبية حاجياتهن رغم قسوة ظروف العمل في المقاهي التي يرتادها الرجال أكثر.

و حسب هؤلاء، فإن الفقر و قلة أو انعدام مناصب الشغل، دفع بالعديد من الفتيات وبينهن خريجات معاهد للتكوين في الفندقة خصوصا ، للعمل في المقاهي سواء الشعبية أو ما يطلق عليها بـ”الراقية”.

من جهة أخرى، رأى كثيرون أن الأمر خطة من أصحاب المقاهي لجلب أكبر عدد من الزبناء ، وذلك بفرض لباس معين على النادلة ، لغرض “إغراء” أكبر شريحة ممكنة من الرجال.

و حسب هؤلاء المعلقين، فإن المقاهي الشعبية أصبحت الوجهة المفضلة للنادلات الجدد ، والتي أصبحت في الآونة الأخيرة تعرف كسادا كبيرا بسبب عزوف المواطنين.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد