فرنسا وألمانيا وبلجيكا وبريطانيا وفنلندا والتشيك وبولندا تغلق أجوائها في وجه الطائرات الروسية

0

زنقة 20. الرباط

أعلن وزير النقل الفرنسي، جان باتيست جباري، أن بلاده ستغلق مجالها الجوي أمام “الطائرات وشركات الطيران الروسية” اعتبارا من مساء اليوم الأحد.

وتحذو فرنسا بذلك حذو العديد من الدول الأوروبية التي اتخذت تدابير مماثلة، ردا على العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وأعلنت شركة “إير فرانس” تعليق “الخدمات والرحلات الجوية فوق روسيا” مؤقتا، مشيرة إلى أنها لن تسير رحلات إلى موسكو وسانت بطرسبرغ حتى إشعار آخر “نظرا للوضع السائد في المنطقة”.

كما علقت شركة الطيران الرحلات الجوية من وإلى الصين وكوريا واليابان، “إلى حين دراسة خيارات لخطة طيران تسمح بتجنب المجال الجوي الروسي”.

هكذا، أضحى الطيران الروسي يجد نفسه أمام منطقة واسعة النطاق لحظر الطيران في أوروبا، ما سيجبر الرحلات الجوية المتوجهة إلى الغرب على أن تعود أدراجها.

ويأتي هذا الإجراء لينضاف إلى سلسلة من العقوبات التي قررها الاتحاد الأوروبي ضد روسيا، سعيا إلى إجبارها على سحب قواتها من أوكرانيا.

أفادت وكالة الأنباء “بلجا”، اليوم الأحد، نقلا عن تغريدة لرئيس الوزراء البلجيكي، ألكسندر دو كرو، أن بلجيكا قررت إغلاق مجالها الجوي أمام الطائرات الروسية.

ونقلت وكالة الأنباء، من جهة أخرى، نقلا عن الوزير الفيدرالي للتنقل، جورج جيلكينيت، تأكيده وجود “تنسيق أوروبي” بهذا الخصوص.

وكانت كل من فنلندا، الدنمارك، رومانيا، إستونيا، بولونيا، جمهورية التشيك، بلغاريا وألمانيا قد أعلنت في وقت سابق عزمها إغلاق مجالها الجوي أمام الطائرات الروسية.

هكذا، أضحى الطيران الروسي يجد نفسه أمام منطقة واسعة النطاق لحظر طيران في أوروبا، ما سيجبر الرحلات الجوية المتوجهة إلى الغرب على أن تعود أدراجها.

ويأتي هذا الإجراء لينضاف إلى سلسلة من العقوبات التي قررها الاتحاد الأوروبي ضد روسيا، سعيا إلى إجبارها على سحب قواتها من أوكرانيا.

أعلن وزير المواصلات والاتصالات الفنلندي، تيمو هراكا، أن بلاده ستغلق مجالها الجوي أمام الطيران الروسي، على خلفية العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وكتب الوزير على منصة “تويتر” اليوم الأحد أن “فنلندا تستعد لإغلاق المجال الجوي أمام الطائرات الروسية”.

وبهذا تصبح فنلندا الدولة الـ11 التي تغلق أجواءها أمام روسيا، بعد أن قامت بذلك بريطانيا وبلغاريا ولاتفيا وليتوانيا وبولندا ورومانيا وسلوفينيا وجمهورية التشيك وإستونيا وأوكرانيا.

وخلال يوم الجمعة الماضي منعت فنلندا والسويد طائرة مدنية تابعة للرئاسة الروسية، كانت تقل وفدا برلمانيا برئاسة رئيس مجلس الدوما فياتشيسلاف فولودين، من عبور مجالهما الجوي.

من جهتها أعلنت روسيا عن إغلاق مجالها الجوي أمام طائرات الدول التي فرضت إجراءات تقييدية على رحلات طيرانها المدني.

أفاد متحدث باسم وزارة النقل الألمانية، أمس السبت، بأن برلين تعتزم إغلاق مجالها الجوي أمام الطائرات الروسية على خلفية الأزمة بين روسيا وأوكرانيا.

وقال المتحدث إن “وزير النقل فولكر ويسينغ يؤيد إغلاق المجال الجوي الألماني أمام الطائرات الروسية (…) وأمر باتخاذ الترتيبات اللازمة لذلك”.

وتنضم ألمانيا بذلك إلى بولندا وتشيكيا وإستونيا وبلغاريا التي أغلقت مجالها الجوي أمام الطائرات الروسية.

وبدأت موسكو بدورها منع الطائرات الآتية من تلك الدول من عبور مجالها الجوي.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد