قيادة الجرار تشيد بتدخل الحكومة لدعم المواد الأساسية في ظل ارتفاع الأسعار عالمياً

0

زنقة20ا الرباط

نوهت قيادة حزب الاصالة والمعاصرة بمضمون البرنامج الاستعجالي الذي سنته الحكومة بتعليمات ملكية لمواجهة التحديات التي يعيش على إيقاعها العالم القروي، داعيا في الوقت نفسه الحكومة إلى اتخاذ جميع التدابير والإجراءات الاستعجالية لضمان الأجرأة والتفعيل السليم لهذا البرنامج الطموح، وضمان استفادة أكبر عدد من الفلاحين بمختلف جهات المملكة.

وأشاد المكتب السياسي للبام في بلاغ صدر، عقب الاجتماع الحضوري الذي عقده المكتب السياسي، أول أمس الثلاثاء، بالقرارات الحكيمة للملك محمد السادس، من أجل التخفيف من آثار تأخر التساقطات المطرية على النشاط الفلاحي، ومن ثم تقديم المساعدة للفلاحين ومربي الماشية بالعالم القروي.

ووفق المصدر، أعرب المكتب السياسي عن” ارتياحه للعمل الذي أنجزته الحكومة على هذا المستوى، وبالقدر نفسه، يدعو الحكومة إلى التمعن جيدا في التوجيهات الملكية الاستراتيجية الدقيقة، لاسيما تلك التي تؤكد أن تجديد المقتضيات القانونية والتحفيزية يظل رهينا بحسن تنفيذها والتتبع المنتظم لتنزيلها على أرض الواقع، بهدف ضخ دينامية جديدة في الاستثمار الخاص وتكريس المملكة كأرض مميزة للاستثمار على المستويين الإقليمي والدولي”.

وأكد ذات البلاغ، أن “أعضاء المكتب السياسي، تدارسوا مضمون الاجتماع الذي عقدته هيئة رئاسة الأغلبية الحكومية يومه الثلاثاء بالرباط، بحضور السادة الأمناء العامين ورؤساء أحزاب وفرق الأغلبية، وما أسفر عنه من قرارات تنحو منحى رسم صورة موحدة للمرحلة القادمة، وتعطي نفسا آخرا لعمل الأغلبية بكل مكوناتها الحكومية والبرلمانية، وتعكس الانسجام التام والمسؤولية الكبيرة التي تحكم أداء الأغلبية الحكومية”.

وبالإضافة إلى ذلك، يشير البلاغ، “ناقش المكتب السياسي؛ التأثير المباشر لارتفاع الأسعار في السوق الدولية على أسعار المواد الاستهلاكية الأساسية في الأسواق الوطنية، مستحضرا بإيجابية كبيرة قرار الحكومة التدخل في هذا المجال عبر دعم العديد من المواد الأساسية، في انتظار التفكير الجماعي في المزيد من الآليات المواتية لتدخل الحكومة بما يحقق هدف التخفيف من حدة هذه الأسعار على القدرة الشرائية للمواطنات والمواطنين”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد