بوريطة : الفراغ المؤسساتي في ليبيا خطير و المغرب لا يتدخل في شؤون الليبيين

0

زنقة 20 | الرباط

قال وزير الخارجية ناصر بوريطة، الثلاثاء، إن “أخطر شيء يمكن أن يمس ليبيا هو الفراغ المؤسساتي”.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك جمع بوريطة مع وزير خارجية مالطا إيفاريست بارتولو، الذي يقوم بزيارة المغرب حاليًا لمدة غير محددة المدة.

وأضاف بوريطة أن “المؤسسات (الليبية) يجب أن تستمر في عملها بشكل طبيعي”.

ولفت إلى أن بلاده “لا تتدخل في الشؤون الليبية وفي قرارات المؤسسات هناك، وما يهمنا هو عودة الاستقرار”.

وأشار أن “إجراء الانتخابات هو الإطار السليم لحسم مسألة الشرعية وازدواجية المؤسسات، لكن هذه الانتخابات يجب أن تكون منطلقا لتعزيز الاستقرار في ليبيا”.

وتابع: “المغرب يبقى بابه مفتوحا مثل السابق، للفرقاء الليبيين لتقريب وجهات النظر وخلق فضاء مناسب للقاءات، لما فيه مصلحة ليبيا”.

وفي موضوع آخر، قال بوريطة إن مباحثاته مع نظيره المالطي، تعلقت بالإضافة إلى الملف الليبي، بتعزيز التعاون في عدد من القطاعات.

وأبرز رغبة البلدين لتقوية التعاون بينهما، خصوصا في ظل التحديات المشتركة على مستوى البحر المتوسط، لافتًا إلى قرب انعقاد التشاور السياسي بين البلدين.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد