تقرير رسمي صادم : 73 % من التلاميذ المغاربة لا يفهمون النصوص المكتوبة (بالأرقام)

0

زنقة 20 | الرباط

كشف التقرير الوطني حول نتائج التلاميذ المغاربة بالبرنامج الدولي PISA 2018، عن حقائق صادمة تهم التعليم الأولي بالمغرب.

و حصل التلاميذ المغاربة المشاركون في البرنامج الدولي لتقييم المتعلمين “بيزا”، لأول مرة سنة 2018، على نتائج ضعيفة وغير مرضية.

التقرير كشف أن 73 في المائة من التلاميذ البالغين 15 سنة أو اقل ، لا يفهمون النصوص المكتوبة ، وترتفع النسبة إلى 76 في المائة في الرياضيات، و تقل نوعا ما في العلوم 69 في المائة.

التقرير ذاته ، ذكر فيما يخص التكرار ، أن الذين كرروا السنة ويتوفرون على امتيازات بلغ 26 في المائة ، والذين لا يتوفرون على امتيازات بلغت نسبتهم 63 في المائة.

و كشف أن عدد المكررين في التعليم العمومي بلغ 51 في المائة ، فيما بلغت النسبة في التعليم الخصوصي 22 في المائة.

و تفوق العنصر النسوي على الذكور في نسبة التكرار، حيث بلغت في صفوف الفتيات 39 في المائة، و الذكور 58 في المائة.

و حسب الموقع الجغرافي ، بلغ عدد المكررين في العالم الحضري 45 في المائة ، و العالم القروي 63 في المائة.

واعتبر متابعون للشأن التعليمي، حينها، أن النتائج المحصّل عليها ليست سوى “تحصيل حاصل”، وتعكس الوضعية العامة التي توجد عليها المنظومة التربوية في المغرب، والتي أكدت تقارير عديدة حاجتها الماسة إلى إصلاح شامل.

النتائج التي حصل عليها التلاميذ المغاربة في تقييم “بيزا” كانت ضعيفة جدا في المواد الثلاث التي شملها الاختبار (القراءة والرياضيات والعلوم)، حيث حصل المغرب على نقاط بعيدة جدا عن متوسط التصنيف الدولي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد