القطاع السياحي بإقليم الحوز يتكبد خسائر كبيرة بسبب الإغلاق و تداعيات جائحة كورونا

0

زنقة 20 | محمد المفرك

يمر القطاع السياحي بإقليم الحوز بأزمة خانقة وخسائر كبيرة بسبب تداعيات الإغلاق و جائحة كورونا مما جعل حجم الخسائر بهذا القطاع الحيوي تصل مستويات قياسية لتتراجع نسبة العائدات بشكل كبير جدا.

هذا وقد عملت وزارة السياحة من قبل على توقيع برنامج تعاقدي يعمل على إعادة إقلاع قطاع السياحة بالمغرب غير أن هذا البرنامج أقصى العديد من الفئات المهنية و لم يكن له تأثير يذكر بإقليم الحوز.

هذا وقد اكد فعاليات سياحية ان إغلاق الحدود و قرار منع جميع الاحتفالات الخاصة برأس السنة الميلادية ومنع الفنادق والمطاعم وجميع المؤسسات والمرافق السياحية من تنظيم احتفالات وبرامج خاصة بهذه المناسبة سبب ضررا للقطاع السياحي بإقليم الحوز لم يسبق له مثيل من قبل خصوصا أن أغلبية السياح الذين يزورون الإقليم يأتون من أوروبا مما سيدفع بالعديد من المنعشين السياحيين إلى اعلان إفلاسهم في حال لم تتدخل الدولة لدعمهم.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد