أمريكا تشيد بحنكة البحرية الملكية المغربية في مناورة مضيق جبل طارق

0

زنقة 20 ا الرباط

أشاد “مارك شابيرو” مستشار السياسة الخارجية للقوات البحرية الأمريكية بأوروبا وأفريقيا، في تغريدة على موقع التويتر، بمشاركة البحرية الملكية المغربية القوات البحرية الأمريكية في مناورة عسكرية بمضيق جبل طارق.

 ونفذت الفرقاطة المغربية “علال بن عبد الله” إلى جانب حاملة الطائرات الأمريكية “هاري ترومان” مناورة مشتركة لعبور مضيق جبل طارق،  جاءت في إطار التعاون العسكري المشترك بين الولايات المتحدة والمغرب، حيث شاركت فيه حاملة الطائرات الأمريكية بمجموعتها القتالية كاملة.

مناورة العبور المشترك عبر مضيق جبل طارق والدخول إلى البحر الأبيض المتوسط تمت عبر انتشار محدد في منطقة عمليات الأسطول السادس لأمريكا الشمالية، حيث عوضت فيه حاملة الطائرات “هاري ترومان”، حاملات الطائرات فئة “نيمتز” والمجموعة الهجومية المرافقة لها من محطة نورفولك البحرية بولاية فيرجينيا ومايبورت بولاية فلوريدا في فاتح دجنبر الجاري.

من جهته قال قائد مجموعة “كاريير سترايك” الأدميرال كيرت رينشو ، إنها “تجربة رائعة لفريقنا أن يبحر إلى جانب البحرية الملكية المغربية، لقد أثبتت مجموعة كاريير سترايك اليوم مدى تنوعها مرة أخرى لتعزيز قابلية التشغيل البيني مع شركاء متشابهين في التفكير في كل من التدريب والعمليات الواقعية”.

وأضاف كيرت رينتشو، “نحن بالتأكيد مع شركائنا المغاربة نتشاطر الهدف المتمثل في تعزيز ظروف الأمن والاستقرار البحري في المنطقة وردع أو مواجهة أولئك الذين يهددون الأمن في أي مكان في العالم، كما أن المناورة عسكرية جزء من الشراكة الأمنية القوية والدائمة، بين الولايات المتحدة والمغرب”.

هذا وكان المغرب والولايات المتحدة، وقعا في الثاني من أكتوبر من عام 2020، اتفاقية لتعزيز التعاون العسكري لمدة 10 سنوات، على هامش زيارة رسمية للرباط، أجراها وزير الدفاع الأمريكي السابق مارك إسبر.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد