وزارة التجهيز ومجلس جهة الشرق يطلقان مخططاً إستعجالياً لضمان تزويد أقاليم الجهة بالماء الشروب

0

زنقة 20. وجدة

أكد نزار بركة وزير التجهيز والماء ان الحكومة الحالية تعمل على إخراج جملة من المشاريع النوعية التي ستبصر النور قريبا خاصة باقاليم جهة الشرق.

وأشار بركة في تصريح خص به وسائل الإعلام بعد ختام اشغال اجتماع مجلس جهة الشرق ان هذه الجهة من المملكة ستكون نموذجا في تنزيل هذا النوع من المشاريع.

و أوضح الوزير بركة أن هذا الإجتماع شكل فرصة سانحة لإعطاء إنطلاقة لنفس جديد والتي تفضلت به الحكومة الحالية مع رئيس مجلس جهة الشرق للعمل على تطوير وتحقيق التنمية بهذه الجهة.

وزير التجهيز والماء قال أيضاً أن هذا الإجتماع قد توج  بالتوقيع على اتفاقيات كبرى خاصة الإتفاقية المتعلقة بالحوض المائي لملوية والتي من شانها ان تساهم في حلحلة اشكالية الماء على مستوى الجهة.

كما ستعمل هذه الاتفاقية على انجاز مجموعة من السدود والربط بين الاحواض المائية اضافة إلى تحلية المياه العادمة والحفاظ على الفرشة المائية بالجهة.

وتتعلق الاتفاقية الثانية بالمسالك القروية بالنسبة للطرق والتي تهدف بالأساس إلى التسريع من الحركة التجارية وتسهيلى تنقل ساكنة القرى بتلك المناطق.

في ذات الصدد قال عبد النبي بعيوي رئيس مجلس جهة الشرق بأن المجلس وقع على اتفافيتين في اطار البرنامج الإستعجالي للماء الخاص بالحكومة الحالية.

وأضاف رئيس الجهة بأن الحكومة قد رصدت لهذه الإتفاقية مليار و 500 مليون درهم  للإتفاقية الأولى والمتعلقة بالحوض المائي “ملوية”.

كما تم رصد مليار درهم ستخصص للإتفاقية الثانية والمتعلقة بالمسالك الطرقية على مسافة 2000 كيلومتر؛ حيث سيتم بناء العديد من المنشآت الفنية العصرية والطرق المهيكلة بقيمة 3 مليار درهم.

ورحب بعيوي بهذا البرنامج واعتبره عمل حكومي طموح يتماشى وتطلعات ساكنة جهة الشرق حيث سياهم مما لاشك فيه في اخراج الجهة من ازمة المياه والبطالة والفوارق المجالية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد