الجيش الموريتاني يحتجز سيارتين لميليشيات البوليساريو بشمال البلاد

0

زنقة20.متابعة

أكدت مصادر مطلعة، أن السلطات الموريتانية احتجزت أخيرا سيارتين تابعتين لجبهة البوليساريو  بمنطقة “أم گرين” الواقعة شمال البلاد.

وحسب موقع “الزويرات ميديا” الموريتاني، فقد أكد أن سيارتان تابعتان للجبهة الإنفصالية قد علقت بالرمال في الحدود الشمالية الموريتانية تقل مسؤولين من الجبهة.

وقال المصدر ذاته، أن مسؤولو الجبهة صرحوا بعد ضبطهم أنهم ولجوا التراب الموريتاني بذريعة التواصل مع بعض النقابات النشيطة بموريتانيا للمشاركة في تظاهرة “إتحاد عمال الساقية الحمراء” الذي تنظمه بمخيمات تندوف.

نفس المصدر، أوضح أيضا أن السلطات الموريتانية أبدت غضبها لوفد البوليساريو بسبب ولوجه داخل الأراضي الموريتانية دون علم السلطات المعنية، معتبرة أن الأمر مرفوض.

وبحسب ذات المصدر، فإنه إلى حدود اللحظة لازال الوفد الممثل لجبهة البوليساريو الإنفصالية ينتظر الإذن من الجيش الموريتاني بمنطقة ام اكرين الواقعة شمال البلاد للحصول على ترخيص.

ومنذ اعلان قادة الرابوني قبل أزيد من سنة تنصلهم من إتفاق وقف اطلاق النار المبرم مع المغرب سنة 1991، وعقب تطهير المعبر الحدودي الكركرات من قبل القوات المسلحة الملكية، أصبح الجيش الموريتاني يشدد الرقابة الأمنية على طول شريط حدوده بلاده الشمالية قصد صد أي تسلل لمليشيات البوليساريو والتي كانت تتخذ من هذه المناطق الحدودية ملاذا آمنا لتنفيذ أعمالها الإجرامية ضد القوات المسلحة الملكية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد