الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية يوضح أسباب تسقيف سن اجتياز مباراة التعليم

0

زنقة 20.الرباط

قال يوسف بلقاسمي، الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، إن النقاش الدائر حول تحديد شرط 30سنة لاجتياز مباراة التوظيف في التعليم هو نقاش صحي كلما ارتبط الأمر بالمنظومة التربوية، مؤكدا، أن تحديدالسن الأقصى كشرط هو ليس خصوصية للمنظومة وإنما هناك قطاعات وزارية اعتمدت نفس الشرط، وهناك دول اعتمدت مأقل من 30 سنة في التوظيف.

وأوضح بلقاسمي في تصريح للقناة الثانية ‘دوزيم’، أن الهدف من هذا الشرط جاء بناء على مجموعة من الاهداف من بينها أن تكون لدينا الضمانة أن المترشحين لديهم الكفاءة ولا زالو يتحكمون في الكفاءة العلمية والأكاديمية والهدف الثاني هو استثمار الوزارة في هذا المترشح.

وأضاف بلقاسمي، أنه عندما يتم اختيار مترشح عمره 45 سنة وتمكن من الحصول على الإجازة في سن 25 سنة فهناك فرق 20 سنة لم يطور فيها مداركه وليس لدينا أية ضمانات بأن يكون له كفاءة ومدارك أكاديمية تؤهل لمهنة التدريس.

وأكد بلقاسمي، أن تحديد السن في مباراة التوظيف لأطر الاكاديميات الذي نحن بصدده لايتعارض مع مرسوم الوظيفة العمومية الذي يحدد سن الوظيفة في 45 سنة، مشيرا إلى أن المرسوم يسري على الإدارات العمومية والجماعات الترابية ولا يسري على الأكاديميات، حيث تتوفر هذه الأخيرة على أنظمة أساسية.

وتابع بلقاسمي بأن التوظيف في قطاع التعليم له خصوصية ليس كباقي القطاعات الأخرى، حيث يمر المترشح للتكوين والتي تكون مدتها 7 أشهر في نهاية التكوين إذا استوفى المترشح جميع الشروط يتم توظيفه، أما إذا لم يتوفق في ذلك يتم إقصاءه.

وشدد الكاتب العام للوزارة، على أن هذا الشرط ليس هدفه الإقصاء كما يدعي البعض، بل الرهان اليوم هو الجودة الذي يطلب بها الجميع، ولابد من تغليب المصلحة العامة على المصلحة الخاصة.

وأضاف بلقاسمي أن المنظومة التربيية تعرف نقلة نوعيو بفض القانون الإطار والنموذج التنوي والبرنامج الحكومي الحالي، وهذه المكونات الثلاثة أعطت عناية مهمة لرجال ونساء التعليم ومن بين الركائز في هذه العناية اولا توفير ظروف الاشتغال ووسائل العمل وكذلك الارتقاء وتحسين الوضعية المادية للأساتذة ، بالإضافة للتكوين الأساس والتكوين المستمر.

وخلص بلقاسمي أن الأهداف كلها الهدف منها تكوين أساتذة في مستوى عال واعادة النظر في، بالإضافة إلى تأطير جميع عمليات الاختبارات الشفوية والكتابة لاختيار أجود المترشحين. مشيرا إلى أن عملية الانتقاء الأولي التي يعارضها البعض كذلكن الهدف منها هو اختيار المتميزين من المترشحين، ومن بين المستجدات سيتم إعفاء الحاصلين على الإجازة من الانتقاء الأولي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

X