نقابة الصحافة تستنكر إنزلاق وسائل إعلام في نقل “الشعوذة والدجل” بخصوص اللقاح

0

زنقة 20. الرباط

عبرت النقابة الوطنية للصحافة المغربية عن قلقها وإستيائها من إعطاء الفرصة لأشخاص أقحموا مختلف أشكال الشعودة والتدجيل في قضية تكتسي صفة علمية صرفة، خلال تغطيات بعض وسائل الإعلام لإحتجاجات مرتبطة بقضية اللقاح ضد كورونا.

و شدد بلاغ النقابة، على أن بعض وسائل الإعلام قامت بإقحام اعتبارات دينية وادعاء الحروب بين الديانات في أزمة صحية علمية طارئة أصابت البشرية جمعاء بغض النظرعن عرقهم أوديانتهم أو انتماءهم الجغرافي، هذه الاختلالات المرصودة تسيء من جهة إلى نبل العمل الصحافي، ومن جهة أخرى تخل بالمسؤولية الأخلاقية.

وفي هذا الصدد لاحظت النقابة بكثير من الاستياء والقلق إعطاء الفرصة لأشخاص أقحموا مختلف أشكال الشعودة والتدجيل في قضية تكتسي صفة علمية صرفة، كما أقحموا اعتبارات دينية وادعوا حروبا بين الديانات في أزمة صحية علمية طارئة أصابت البشرية جمعاء بغض النظرعن عرقهم أوديانتهم أو انتماءهم الجغرافي.

ونبهت النقابة، إلى الاختلالات المهنية والأخلاقية التي اقترفتها بعض المنابر والتي مثلت خروقات واضحة جدا لمقتضيات ميثاق أخلاقيات المهنية، سواء تلك المرتبطة بالمسؤولية المهنية أو مصداقية الخبر أوبالمسؤولية تجاه المجتمع أو باحترام الكرامة الإنسانية.

إن هذه الاختلالات المرصودة تسيء من جهة إلى نبل العمل الصحافي، ومن جهة أخرى تخل بالمسؤولية الأخلاقية. وفي هذا الصدد لاحظت النقابة بكثير من الاستياء والقلق إعطاء الفرصة لأشخاص أقحموا مختلف أشكال الشعودة والتدجيل في قضية تكتسي صفة علمية صرفة، كما أقحموا اعتبارات دينية وادعوا حروبا بين الديانات في أزمة صحية علمية طارئة أصابت البشرية جمعاء بغض النظرعن عرقهم أوديانتهم أو انتماءهم الجغرافي.

وبذلك جعلت هذه المنابر نفسها حمالة للحطب، وناقلة لمضامين إعلامية خطيرة تمثل تهديدا حقيقيا للمجتمع. إن من واجبات المؤسسات الإعلامية، ومن صلب واجبات الصحافيين الإخبار والتعليق وإجراء نقاش عمومي مفيد يؤطره علماء ومختصون بالنظر لطبيعة الموضوع، كما من واجبها نقل مواقف وتعبيرات المجتمع المختلفة والتي تكون مرتبطة بالقضية مضمونا و شكلا، وتحترم وعي ونضج الجمهور، وتضمن حقوق المجتمع ومحاربة كافة أشكال التضليل.

وسجلت النقابة، عدم التوازن في نقل وجهات النظر بخصوص قرار إلزامية حمل جواز التلقيح، بحيث تعمد وسائل إعلام إلى عرض وجهة نظر واحدة مدافعة أو رافضة للقرار. مما يشكل إخلالا بمبدأ الحيادية، بل إن بعض المنابر تتحول إلى متخصصة في التهجم على الآراء الأخرى ولو اقتضى الأمر الاختلاق أو نشر معلومات غير مؤكدة.

لجوء بعض المنابر أثناء تغطية الاحتجاجات إلى استيقاء تصريحات من مواطنين تحمل إما اتهامات غير مسنودة بأدلة، أو مزاعم بوفيات وتداعيات صحية خطيرة بعد تلقي اللقاح، ويتم بث هذه التصريحات دون التثبت من مصداقيتها، ودون تنبيه المصرحين بالتتبعات القانونية لما يدلون به، وفي بعض الأحيان نكون أمام شبهة استغلال جهل مواطنين بالقانون من أجل الحصول على تصريحات، الهدف منه خلق الإثارة.

وشدد البلاغ، على أن تركيز بعض المنابر على تصريحات مثيرة تتضمن قدرا غير يسير من المعلومات غير العلمية والمضللة، والتي من شأنها إثارة الرعب وسط المواطنين، وتهديد الأمن الصحي للمواطنين، وأحيانا تكون هذه الإفادات مختلطة بعناصر من عوالم الدجل والشعوذة، وإذا كان إيراد الآراء التي تحمل غرابة مما لا تمنعه القوانين وأخلاقيات المهنة، فإن ذلك مشروط بتعليق المنبر الصحفي الذي يخلي فيه مسؤوليته مما قيل، وتوضيح خطورة تلك الإفادات على المجتمع.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد