أغلالو : تعرضنا لتهديدات بالقتل.. و الإتحاد الإشتراكي : لشكر كان في طريقه للفوز بعمودية الرباط

0

زنقة 20 | الرباط | تصوير : محمد أربعي

طالبت مرشحة حزب التجمع الوطني للأحرار لرئاسة جماعة الرباط أسماء أغلالو بفتح تحقيق في التهديدات التي تلقتها مجموعة من المستشارات الجماعيات ليلة انتخاب العمدة.

اغلالو المرشحة للظفر بعمودية العاصمة الرباط قالت في تصريح للصحافة اليوم الإثنين عقب رفع جلسة الإنتخاب بمقر ولاية الرباط ، قالت أنه تم اليوم نسف الديمقراطية.

و ذكرت اغلالو أن المواطنين بوأوا حزبها الصدارة ، مسجلة أن أعضاء مساندين لها تعرضوا لتهديدات بالقتل و اغراءات مالية.

ووصفت اغلالو ما وقع اليوم بالمهزلة ، مؤكدة أنها لن تتنازل عن عمودية الرباط.

من جهته ، اتهم قال حزب الإتحاد الإشتراكي الذي قدم مرشحه حسن لشكر لرئاسة مجلس العاصمة، أن ” البرلماني لشكر كان يسير نحو الظفر بعمدة مدينة الرباط ، بعد ضمانه للاغلبية مريحة”.

و اتهم الحزب ، عبر موقعه الرسمي ، “مستشارو التحالف الثلاثي بنسف جلسة انتخاب العمدة و المكتب المسير لمدينة الرباط”.

الحزب ذكر أن ” مكونات التحالف الثلاثي ، استقدمت عناصر غريبة عن المجلس ، كانت تعمل على تهديد المستشارين بعدم التصويت لحسن لشكر ، كما قام عدة مستشاريين محسوبين على التحالف الثلاثي بأعمال فوضى لمنع انعقاد جلسة انتخاب مكتب مدينة الرباط”.

و أشار إلى أن ” حسن لشكر كان في طريقه بكل سهولة لتولي عمودية الرباط ، بعد التحاق عدة مستشارين من التحالف الثلاثي الى التحالف الذي استطاع نسجه في الايام الأخيرة ، و هو ما لم تستسغه بعض القيادات المحلية الاحزاب التحالف الثلاثي ، الشيء الذي دفعها الى استعمال البلطجة لنسف الجلسة” على حد تعبيره.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

X