عائلة الراضي تحكم السيطرة على إقليم سيدي سليمان

0

زنقة 20 | متابعة

أحكمت عائلة الراضي الشهيرة في الغرب ، السيطرة على جماعات و المؤسسات المنتخبة بسيدي سليمان.

فقبل أيام أعيد انتخاب عبد الواحد الراضي، أقدم برلماني في العالم ، رئيسا لجماعة القصيبية، بإقليم سيدي سليمان، وهو المنصب، الذي ترشح له وحيدا من دون منافس.

ودأب الراضي، (86 سنة)، على الفوز بمقعده البرلماني عن دائرة سيدي سليمان منذ عام 1963.

و أمس السبت ، انتخب ياسين الراضي وهو حفيد عبد الواحد الراضي برئاسة مجلس مدينة سيدي سليمان ، بعد أن كان يترأس المجلس الإقليمي.

الحلقة المفقودة في العائلة هذه المرة ، هو البرلماني السابق إدريس الراضي وهو والد ياسين الراضي ، حيث توارى إلى الخلف بعد اندلاع صراع كبير حول زعامة حزب الإتحاد الدستوري.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد