البيجيدي يحاول الإنبعاث من تحت أنقاض الزلزال بنشر إدعاءات زائفة حول مادة التربية الإسلامية

0

زنقة 20. الرباط

بعد الجلد الشعبي الذي تعرض له في إستحقاقات ثامن شتنبر، يحاول حزب ‘العدالة والتنمية’ الإنبعاث من تحت الأنقاض، بالعودة لدغدغة مشاعر المغاربة بإدعاءات زائفة تتعلق بشائعة حذف مادة التربية الإسلامية من المقررات الدراسية بالمملكة.

وعمد الحزب الإسلامي الذي إنهار إنتخابياً، بعدما إنهار أخلاقياً، لنشر خبر زائف يتعلق بما وصفه ‘تراجع’ وزارة التربية الوطنية عن حذف مادة التربية الإسلامية، على صفحته بالفيسبوك.

ففي الوقت الذي فندت فيه الوزارة المعنية الشائعة جملة وتفصيلاً، تعمد حزب المصباح، نشر الخبر الزائف لتغليط الرأي العام، حول خبر يعلم بعدم صحته، لكنه يريد إتخاذه بوابة التقرب من المواطن بعد عشر سنوات من نشر الوعود الكاذبة و الإلهاء.

واعتبرت بوابة البيجيدي على الفيسبوك، أن الوزارة المعنية “تراجعت” عما أسماه حذف المادة من المقرر الدراسي ونحن على بعد أسبوعين من الدخول المدرسي، في الوقت الذي يتطلب تعديل المقرر الدراسي أو أحد عناصره، أشهراً.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

X