وزارة ‘الرباح’ تهتز على وقع فضيحة مُدوية. مسؤولين كبار متورطين في تعشير سيارات مسروقة

0

زنقة 20 . الرباط

اهتزت وزارة “النقل واللوجستيك” على وقع فضيحة مدوية عقب كشف الشرطة القضائية بالدارالبيضاء أنفا لشبكة مافيا مكونة من مسؤولين كبار بوزارة “الرباح” اضافة الى مسؤولين بنكيين ورؤساء شركات لاستيراد السيارات.

وحسب مصادر موثوقة، فان شبكة المافيا تقوم بتعشير السيارات الفارهة المسروقة من أوربا واعادة بيعها بالمغرب بتواطؤ بين مسؤولي وزارة “الرباح” وبقية أعضاء شبكة المافيا”.

وبعد تفجير الفضيحة المدوية من قبل أحد المسؤولين البنكيين عقب اكتشاف ملف قرض للسيارات مزور، قبل أن يضع شكاية لدى الأمن بالدارالبيضاء، لتتمكن التحريات من توقيف مسؤولي الشبكة واحداً تلو الأخر.

وحسب ما نقلت “الصباح” فان المتورطون في الفضيحة يقومون باستصدار بطائق رمادية بمدينة ميدلت بتواطؤ مع مسؤولين بوازرة النقل واللوجستيك، بأسماء مختلفة دون هوية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد