‘بنكيران’ ووزراءه يكتفون بالغَضب في وجه ‘سيطايل’ بعد اعلان مُساندة ‘دوزيم’ للاضراب

0

زنقة 20 . الرباط

اكتفى رئيس الحكومة “عبد الاله بنكيران” ووزراءه اليوم خلال انعقاد المجلس الحكومي بالتعبير عن الغضب ازاء اعلان قناة “دوزيم” مساندتها للاضراب العام الدي خاضته المركزيات النقابية.

وقال بلاغ تلاه “مصطفى الخلفي” إن الحكومة توقفت “عند التعامل غير المهني والمنحاز والمخالف للمبادئ الدستورية والمقتضيات القانونية المؤطرة للاتصال السمعي البصري وكذلك لقواعد وأخلاقيات المهنة والذي اتسم به تعاطي القناة الثانية أساسا مع الإضراب”.

وكان موقع Rue20.Com الى نشر خبر “الغضب الحكومي” عقب اعلان مُقدم أخبار المسائية لأمس الأربعاء، أن القناة الثانية تُساند الاضراب العام.

وقال البلاغ الذي تلاه اليوم المصطفى الخلفي وزير الاتصال، وأضاف البلاغ أن ” القناة الثانية مرفق عمومي ملزم باحترام القواعد الدستورية وخاصة الفصول 154 و155 و156 من الدستور، والتي تنص على التزام الحياد وأنه لا يمكن الحديث باسم القناة الثانية وتقديمها على أساس أنها “تؤيد الإضراب”، فهي ملزمة بالحياد في إطار الاستقلالية التي تؤطر الإعلام العمومي”.

وأكد البلاغ أن الحكومة تستغرب” مثل هذا السلوك، فإنها ستقوم بكل الإجراءات اللازمة من أجل اتخاذ الإجراءات التصحيحية في حق هذا الانحراف الخطير عن قواعد الخدمة العمومية، مع التأكيد على أن من حق أي صحفي وأي عامل أن يمارس حق الإضراب”.

واعتبر وزراء الحكومة خلال المجلس الحكومي أن تغطية “دوزيم” التي ترأس ادارة أخبارها “سميرة سيطايل” منحازة وغير مِهنية.

جدير بالدكر أن الملك محمد السادس كان قد عين “سميرة سيطايل” مكلفة بالاعلام والتواصل قبل أيام في اللجنة المنظمة لمؤتمر الأمم المتحدة للمناخ المقررة بمراكش في نونبر المقبل.

و توصف “سميرة سيطايل”، زوجة سفير المغرب ببروكسل “سمير الدهر”، بالمرأة الحديدية وهي التي ضلت تمسك بقبضة حديدية هيئة التحرير والأخبار بالقناة لعقدين من الزمن.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد