تيار بنكيران يتعبأ لجلد العثماني والإطاحة به من قيادة حزب المصباح

0

زنقة 20.  الرباط – هيئة التحرير

يعقد حزب العدالة والتنمية يوم السبت المقبل(18شتنبر) اجتماعا استثنائيا لمجلسه الوطني.

وسيخصص هذا الاجتماع حسب ما حصل عليه منبر Rue20 لتقييم النتائج الكارثية التي حصدها الحزب خلال الاستحقاقات الانتخابية التي جرت يوم الأربعاء 8 شتنبر 2021.

ووفق معلومات حصل عليها منبرنا فإنه سيتم خلال الاجتماع الاستثنائي مناقشة تفاصيل الهزيمة القاسية التي مني بها الحزب، وسبل الخروج من الأزمة التي يعيشها التنظيم.

وتتوقع مصادر مقربة من الحزب، أن يشكل اجتماع المجلس الوطني فرصة للعديد من الأعضاء لجلد قيادة الحزب، خاصة الأمين العام، وتحميلها مسؤولية “الكارثة” الانتخابية التي عرفها الحزب في اقتراع8 شتنبر، حيث لم يحصد الحزب سوى 13مقعد، من ضمنها تسعة مقاعد نسائية، ما سيحرمه من تشكيل فريق نيابي.

هذه النتيجة ستقزم حجم الحزب في مجلس النواب، حيث لن تكون له الكلمة الحسم في مناقشة والتصويت على النصوص القانونية وحتى على مستوى مراقبة العمل الحكومي.

وبحسب مصادرنا، فإن عبد الإله بنكيران يعبئ جناحه داخل الحزب، لكي يثور في وجه سعد الدين العثماني، الذي لم تعد تربطه أي علاقة ود مع بنكيران، منذ أن تم تعويضه لتشكيل وقيادة الحكومة المنتهية ولايتها.

ومن المنتظر أن يتم ، خلال اجتماع المجلس الوطني الاستثنائي للحزب تحديد تاريخ المؤتمر الذي سيطيح بالعثماني من على رأس الحزب، وينتخب زعامة جديدة تتولى قيادة المرحلة المقبلة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد