مسؤول رياضي مصري يلمح إلى رشوة الفيفا لإقصاء تنظيم المغرب مونديال2010

0

زنقة 20 . خالد أربعي

أعلن الرئيس الأسبق للاتحاد المصري لكرة القدم الدهشوري حرب بعض الخبايا عما دار خلف كواليس منافسة بلاده للمغرب وجنوب أفريقيا على حق استضافة كأس العالم 2010، بقوله في تصريحات أدلى بها لإحدى القنوات المصرية بداية هذا الأسبوع أن اللجنة التنفيذية للفيفا بقيادة رئيس الاتحاد الدولي جوزيف بلاتر قد طلب رشوة سبعة ملايين دولار لتمرير التنظيم لصالح مصر.

وأكد الدهشوري حرب أن طلب بلاتر قوبل بالرفض من جانب القيادات السياسية لمصر آنذاك وعلى رأسها الرئيس الأسبق حسني مبارك، فكانت النتيجة فشل الملف في حصد ولو صوت واحد من أصوات أعضاء اللجنة التنفيذية للفيفا.

وطالب الدهشوري حرب المجلس الحالي للاتحاد المصري لكرة القدم بالانتقام عن طريق مساندة رئيس الاتحاد الأردني الأمير علي بن الحسين في الانتخابات الرئاسية للفيفا للمساهمة في إقصاء بلاتر من على كرسي الرئاسة الذي احتفظ به لأربع فترات، وقال «عليكم بالتخلص من الخوف الذي يسيطر عليكم الآن».

وكانت جنوب أفريقيا قد فازت مطلع هذه الألفية بحق تنظيم مونديال 2010 بعد حصول ملفها على 14 صوتًا مقابل عشرة أصوات لملف المغرب.

هذا وما زال ظفر جنوب إفريقيا بتنظيم كأس العالم سنة 2010، تحوم حوله مجموعة من الشكوك بعد ورود مجموعة من التقارير الصحفية ،التي تحدثت عن تلقي أجهزة الفيفا ،لرشاوي كبيرة مقابل منح جنوب إفريقيا تنظيم العرس الأبرز على مستوى العالم ،وإقصاء المغرب آنذاك .

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد