الاستخبارات الاسبانية تُحذر من تسلل ارهابيين للمغرب مُتنكرين بـ’البُرقع’ وجوازات سَفر نسائية

0

زنقة 20 . الرباط

حذرت تقارير استخباراتية إسبانية، من قيام مقاتلين تابعين لتنظيم “داعش”، بالدخول إلى المغرب متنكرين على هيئة نساء ترتدي “البرقع”، أو النقاب، كمحاولة لاختراق الحواجز الأمنية بين البلدين.

ونقلت صحيفة “الصباح” عن مصادر استخباراتية، أن هذه الطريقة في التهريب مكنت المئات من مقاتلي داعش من التسلل بين اللاجئين، ويعيدون استخدام حيلتهم لدخول المغرب.

وأوضحت الصحيفة أن أساليب التنكر تتمثل في ارتداء الرجال ملابس النساء الأفغانيات، مستخدمين جوازات سفر وبطاقات تحمل هويات وصور نساء، في إطار التجنيد لجبهة التنظيم في ليبيا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد