غضباً من القيادة المركزية، هجرة جماعية من ‘التراكتور’ نحو حافلة ‘الوزاني’ بالريف

1

زنقة 20 . الرباط

أفردت مصادر محلية لموقع Rue20.Com باقليم الدريوش، المجاور للناظور أن عشرات الأعضاء بحزب ‘الأصالة والمعاصرة’ بالاقليم بينهم منسقي حزب ‘التراكتور’ وعدد كبير من المستشارين الجماعيين بما يزيد عن سبع جماعات قرروا مغادرة جرار ‘الأصالة والمعاصرة’ بشكل نهائي.

وحسب مصادرنا المحلية، فان القيادات المحلية لحزب ‘الجرار’ عبرت عن غضبها من القيادة المركزية للحزب بعدما تعمدت الأخيرة ‘سياسة اللامبالاة’ في وجه المراسلات والاتصالات حول وضعية الحزب بالاقليم والجماعات المجاورة.

مصادرنا الموثوقة، أكدت أنه مع قرب الانتخابات التشريعية، فقد عبر ما يزيد عن 70 مستشاراً جماعياً يُمثلون جماعات حضرية وقروية عن موافقتهم ركوب حزب ‘الحافلة’ لـ’نجيب الوزاني’ الذي يحضى بسمعة سياسية جيدة بالريف.

وينتقد بَاميو الريف القيادة المركزية حول ‘اهمال مطالبهم بالوقوف الى جانب الفروع الاقليمية في قضاياها التي تترافع بها أمام منافسيها حول اسقاط العضوية من عدد من المجالس الحضرية والقروية، أخرها مجلس بلدية ميضار المُهدد بفقدان ‘الباميون’ بها لعضويتهم’.

وحسب مصادرنا الموثوقة، فان فروع ‘البـام’ بالريف تعيش فوق صفيح ساخن عقب ما أصبح يُسمى ‘اقصاء كوادر الريف’ من المراكز السياسية البارزة في الحزب’ بعد ابعاد عدد منهم أبرزهم ‘بودرا، الريكي، فؤاد العماري’، اثر الرضوخ لضغوطات قيادات غاضبة من المؤسسين كانت تهدد بمغادرة الحزب، قبل أن يتم ارضاء خواطرها بالانضمام للمكتب السياسي للحزب’.

واستطاع ‘بوجمعة أوشن’ قيادة حزب ‘العهد الديمقراطي’ بالمنطقة، واستمالة عدد كبير من أعضاء ‘الأصالة والمعاصرة’ استعداداً لاكتساح الانتخابات التشريعية بالاقليم الفتي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد