حلول ترقيعية كلفت 60 مليون تزيد الطين بلة في مصب أم الربيع و فعاليات تحمل اعمارة كامل المسؤولية

1

زنقة 20 | الرباط

يعيش مصب نهر ابي رقرق بأزمور إقليم الجديدة وضعية كارثية ، جراء نفوق عدد كبير من الأسماك و انتشار الروائح الكريهة التي تسببت فيها حسب تنسيقية القوى المدافعة عن مصب نهر أم الربيع ، وزارة التجهيز عندما حاولت قبل عدة أشهر، حل مشكل انسداد المصب بحلول ترقيعية و بكلفة مالية ضخمة بلغت 600 ألف درهم.

و ذكرت التنسيقية ، أن الوضع في المصب زاد سوءا بعد ارتفاع كمية الرمال التي أصبحت تفصل النهر عن البحر و حولته لبركة آسنة مع استمرار رمي المياه العادمة به دون معالجة لتأتي حرارة الصيف و تُجهز على ما تبقى من الحياة النهرية ، ما تسبب في نفوق أطنان من الأسماك.

التنسيقية التي تضم فعاليات المجتمع المدني بأزمور، تدارست في اجتماع عقد أمس الوضع المزري للمصب  ، قبل أن تقرر تنظيم مسيرة احتجاجية مشيا على الاقدام يوم الاثنين 19 يوليوز 2021 في اتجاه مندوبية وزارة التجهيز والنقل و اللوجستيك و الماء بالجديدة و عمالة إقليم الجديدة.

و أكدت تشبثها بـ “فتح مصب نهر أم الربيع- دون تسويف او مماطلة” ، معلنة أن ” باب الحوار مع المسؤولين مفتوح بشرط اتخاد قرارات عاجله من أجل فتح المصب”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

X