حزب الحصان على صفيح ساخن وساجد يراسل عامل القنيطرة لوقف الإنقلاب عليه

0

زنقة 20. الرباط

بعد فشل محاولة الانقلاب عليه، بدأ محمد ساجد، الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري، في سحب البساط من تحت أقدام المستشار البرلماني ورئيس المجلس الوطني للحزب، إدريس الراضي، بإقليم القنيطرة.

ووجه ساجد رسالة إلى عامل إقليم القنيطرة، حصلت جريدة Rue20 الإلكترونية على نسخة منها، يتبرأ فيها من البرلماني السابق، عبد المجيد المهاشي، الذي عينه الراضي منسقاً إقليميا لحزب الاتحاد الدستوري، وأكد ساجد في مراسلته أن المهاشي لا يمثل الحزب بإقليم القنيطرة، ولا تربطه أية علاقة تنظيمية بهياكله محليا وإقليميا.

وأفادت المصادر المطلعة لجريدتنا، أن الراضي مغضوب عليه من لدن ساجد، منذ محاولته الانقلابية على الأخير، بدعوته إلى عقد مؤتمر للحزب قبل الانتخابات المقبلة.

وتضيف مصادرنا أن الراضي بدأ يبحث عن اللجوء إلى حزب سياسي آخر رفقة أنصاره للترشح باسمه في الإستحقاقات الانتخابية المقبلة، حيث لم تستبعد مصادرنا تلقيه “عروضاً” من أحزاب ‘الحركة الديمقراطية الاجتماعية’ و ‘الإتحاد الإشتراكي’.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد