أوربا تقتسم وزيعة ليبيا و المغرب يتوارى إلى الوراء !

0

زنقة 20 | متابعة

حل وزراء خارجية فرنسا جان إيف لودريان، وألمانيا هايكو ماس وإيطاليا لويجي دي مايو، بليبيا أمس الخميس.

و أجرى الوزراء الثلاثة لقاءات مع ممثلي المؤسسات المحلية في ليبيا.

التهافت الأوربي على ليبيا بعد هدوء الأوضاع ، يقابله اختفاء مغربي غامض وهو ما يطرح أكثر من تساؤلات.

و لعب المغرب دوراً هاما و كبيراً في الحوار الليبي الذي أفضى إلى حكومة الوحدة الوطنية الحالية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد