مهزلة البيجيدي. الديبشخي يعود لتطبيع العلاقات مع إخوانه بعدما أعلن إستقالته

1

زنقة 20. الرباط

مهزلة سياسية بكل المقاييس، تلك التي يعيش وقعها المشهد السياسي المغربي بزعامة حزب ‘العدالة والتنمية’.

فبعد سلسلة الرسائل المثيرة للضحك لقادة وزعماء ‘العدالة والتنمية’ التي هددوا من خلالها بالاستقالة وتجميد العضوية، والتي انتهت بعدول بنكيران عن قطع علاقته مع بعض منهم وتراجع الرميد عن التلويح بالاستقالة من الحكومة، عاد ‘ادريس الأزمي’ بدوره ليثير السخرية بعودته لأحضان إخوانه اليوم السبت بعدما أعلن إستقالته.

و أعلن المجلس الوطني لحزب ‘العدالة والتنمية’ في بلاغ له مساء يومه السبت أنه رفض استقالة ‘ادريس الازمي’ من رئاسة المجلس الوطني ليظهر في صورة جماعية يداً في يد مع العثماني و حمي الدين والبوقرعي.

ويرى متتبعون أن البيجيدي يقدم صورة مصغرة لمشهد سياسي عبثي، يجعل المغاربة مطالبون بالمشاركة المكثفة في إنتخابات شتنبر المقبل لقطع الطريق على الأحزاب التي تبيع لهم الأوهام وتتبادل قياداتها الأدوار لإلهاء الشعب بصراعات فارغة بينما أوضاع المغاربة تزداد سوءاً خلال العشر سنوات التي حكم خلالها البيجيدي البلاد.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد