الصحافيون في جريدة أخبار اليوم يطالبون بافتحاص مالية الشركة الناشرة !

0

زنقة 20 | الرباط

ندد المكتب النقابي لجريدة أخبار اليوم المتوقفة اليوم الأحد عن الصدور في بلاغ له ، بالإغلاق الفجائي للجريدة وعدم الالتزام بالقانون.

و قال المكتب النقابي لجريدة “أخبار اليوم”، بأنه يوم الأحد 14 مارس 2020، قامت شركة “ميديا 21” الناشرة لجريدة “أخبار اليوم”، وبشكل مفاجئ وبدون أي إشعار مُسبق بإغلاق الجريدة.

وقام المكتب النقابي بعدها، حسب البلاغ بـ”إجراء الاتصالات الضرورية لبحث أسباب هذا القرار غير المفهوم من طرف مسيري المؤسسة، ولم تتلق أي رد مقنع، سوى الضائقة المالية، التي يعرف البعيد قبل القريب أنها مجرد ذرائع واهية لهضم حقوق العاملين بالمؤسسة، الذين ضحوا لقرابة ثلاثة سنوات من أجل استمرار صدور الجريدة”.

المكتب النقابي للجريدة ، قال أن “العمل بالمؤسسة تواصل إلى غاية يوم الأحد 14 مارس 2021، بدون أي إخبار مسبق من طرف إدارة الجريدة بنيتها الإغلاق”.

و ندد العاملون بالمؤسسة بـ”قرار إغلاق المؤسسة الفُجائي، وعدم التزام المؤسسة بصرف أجورهم المتأخرة وعمولات التجاريين، وعدم تسوية وضعيتهم الإدارية لدى صندوق الضمان الاجتماعي، بسبب سوء تدبير المرحلة الحالية من طرف الإدارة”.

و ذكروا أن “الإدارة، في شخص مالكة ومسيرة الشركة أسماء بوعشرين، تستمر في رفض الجلوس إلى طاولة الحوار من أجل إيجاد حل لصرف المستحقات المالية الكاملة للعاملين بالمؤسسة، علما أنها لم تتواصل مع العاملين منذ توليها إدارة المؤسسة”.

و طالب المكتب ” الجهات المعنية بإخضاع مالية شركة “ميديا 21″ لتدقيق مالي من أجل وضع اليد على أوجه الاختلالات الإدارية والمالية التي وضعت أزيد من 50 أسرة بها على شفى هاوية التشرد”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد