وفاة موظف متهم بالإختلاس تفجر مجلس مكناس و القضية تصل الوكيل العام !

0

زنقة 20 | الرباط

فجرت وفاة أحد الموظفين المعتقلين المكلفين باستخلاص الرسوم الجبائية بمصلحة الموارد المالية ، مجلس مدينة مكناس الذي يترأسه عبد الله بوانو.

الموظف المذكور كان قد اعتقل قبل أشهر فقط بتهمة اختلاس أموال عمومية ، و أودع بالسجن بأمر من قاضي التحقيق المكلف بالجرائم المالية الذي أنهى التحقيق التفصيلي معه بخصوص اتهامه وموظفين آخرين بالجماعة باختلاس وتبديد 210 مليون سنتيم ، قبل أن يفارق الحياة أمس.

وأوقف الموظف ومن معه بناء على أبحاث أمر الوكيل العام بفاس بإجرائها بناء على شكاية من جماعة مكناس التي يرأسها عبد الله بوانو من العدالة والتنمية، بعد اكتشاف اختفاء المبلغ من الموارد المالية.

زوجة الموظف المتوفى ، احتجت أمس الخميس أمام مقر عمالة مكناس مطالبة بإعادة فتح الملف وتعميق البحث للوصول إلى كل المتورطين الحقيقيين في اختلاس وتبديد المبلغ الذي اتهم زوجها المتوفي باختلاسه.

كما وجهت أصابع الإتهام إلى رئيس الجماعة عبد الله بوانو و مقاولة شهيرة بمكناس و موظفين آخرين ذكرتهم بالإسم في تصريح لها بعد دفن زوجها مباشرة.

و قالت زوجة الموظف الراحل ، أن ما يزيد عن 4 مسؤولين بينهم رئيس الجماعة عبد الله بوانو متورطين في الملف ، مشيرةً إلى أنها وجهت شكاية إلى الوكيل العام للملك بفاس و الذي أكد لها حسب قولها أن زوجها يتحمل 20 في المائة من المسؤولية ، فيما 80 في المائة يتحملها المسؤولين الآخرين.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد