إسبانيا تزيل آخر تماثيل الديكتاتور فرانكو من مليلية (صور وفيديو)

0

زنقة 20 | الرباط

أزالت إسبانيا آخر تمثال للديكتاتور فرانسيسكو فرانكو موجود بمليلية المحتلة.

و صوت مجلس مليلية على إزالة التمثال عند مدخل ميناء المدينة المحتلة بأغلبية 14 صوتًا ، فيما امتنع عشرة نواب من الحزب الشعبي عن التصويت.

نائب عن حزب اليمين المتطرف ، خافيير دا كوستا ، برر تصويته بالرفض و اعتبر أن التمثال ذا أهمية ثقافية وتاريخ بالنسبة لمدينة مليلية ، مشيراً إلى أن فرانكو بصفته قائد الفيلق في عام 1921 “أنقذ مليلية من قوات عبد الكريم الخطابي”.

التمثال ، الذي صنعه النحات إنريكي نوفو ألفاريز ، كان لتكريم فرانسيسكو فرانكو ، الذي ساهم بصفته قائد الفيلق في الدفاع عن مليلية من هجوم جنود عبد الكريم الخطابي أثناء حرب الريف (1921).

تم نصب النصب التذكاري في عام 1978 ، بعد ثلاث سنوات من وفاة الديكتاتور ، ولم يخلو من الجدل.

و قبل أشهر شرعت إسبانيا في إزالة اسم وتماثيل الملك الأب خوان كارلوس من شوارع مدنها بمبرر عدم استحقاقه التكريم لتورطه في الفساد.

وتأتي هذه الخطوة، حسب صحف إسبانية، في الوقت الذي تدرس فيه الحكومة مع الملك فيليبي السادس قانونا منظما للملكية بشأن عمل هذه المؤسسة وأفرادها ونوعية الحماية التي يجب توفيرها والملاحقة في حالة خرق القانون.

وعادة، لا توجد تماثيل في إسبانيا لملوك هذا البلد الأوروبي، لكن بعض البلديات في الماضي عمدت إلى تكريم الملك خوان كارلوس على دوره في الانتقال الديمقراطي بعد وفاة الجنرال فرانسيسكو فرانكو.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد