الإستقلال يطالب بفرض السرية على مناقشة القوانين الإنتخابية للدفاع عن ريع الشباب

0

زنقة 20. الرباط

في موقف أثار استغراب النواب البرلمانيين، طالب حزب الاستقلال على لسان رئيس فريقه البرلماني بمجلس النواب، نور الدين مضيان، بفرض السرية على اجتماعات لجنة الداخلية المخصصة لمناقشة القوانين الانتخابية.

وأفادت مصادر برلمانية لجريدة Rue20 الإلكترونية، أن الفريق الاستقلالي اقترح منع حضور الصحافة لأشغال اللجنة، وكذلك عدم نقلها مباشرة بموقع مجلس النواب، لتفادي الإحراج بخصوص دفاع الحزب على لائحة “ريع” الشباب للحصول على مقاعد برلمانية، لكن رئيس اللجنة، هشام المهاجري، رفض الاستجابة لطلب الفريق الاستقلالي، بدعوى أن مكتب اللجنة قرر رفع السرية عن جلسة تقديم مشاريع القوانين الانتخابية، وكذلك الاجتماعات التي ستخصص للمناقشة العامة، في حين ستنعقد جلسات المناقشة التفصيلية وتقديم التعديلات، في سرية.

وكانت اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، قد أعلنت رفضها لقرار إلغاء “ريع” لائحة الشباب، بعد مصادقة المجلس الوزاري برئاسة الملك محمد السادس، على القانون التنظيمي لمجلس النواب، الذي ينص على لوائح جهوية عوض اللائحة الوطنية للنساء والشباب.

وعبرت اللجنة التنفيذية في بلاغ صادر عقب اجتماعها المنعقد اليوم الثلاثاء، عن رفضها التخلي عن آلية تمثيلية الشباب بمجلس النواب، وتعتبر ذلك تراجعا سياسيا لا يعكس إطلاقا الدينامية المجتمعية، ولا الأدوار الفاعلة للشباب، وهو ما يجهز على رافد من أهم روافد المشاركة السياسية ببلادنا.

وعبرت اللجنة التنفيذية عن اعتزازها بالحصيلة الوازنة التي حققتها تجربة لائحة الشباب من خلال المساهمة الفاعلة في التشريع ومراقبة العمل الحكومي، وتطالب بالحفاظ على هذا المكتسب، وتدعو جميع القوى الحزبية الداعمة للشباب إلى التنسيق خلال مناقشة مشاريع القوانين المتعلقة بالانتخابات بالبرلمان من أجل تقديم التعديلات الضرورية الكفيلة بضمان تمثيلية الشباب بمجلس النواب وتقويتها في جميع المجالس المنتخبة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد