فضيحة مُدوية. إعداد منتخب المَحليين كَلَفَ 3 ملايير و ‘فـاخر’ يتقاضى 36 مليون سنتيم شهرياً

1

زنقة 20 . الرباط

كشفت تقارير اعلامية، أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أنفقت أموالا طائلة على إعداد المنتخب المغربي للمحليين للمشاركة في منافسة عقيمة هي كأس “أفريقيا للمحليين” برواندا.

وحسب نفس التقارير فان المنتخب العقيم، كلف 3 ملايير لاعداده، فيما يتقاضى مدربه “امحمد فاخر” 36 مليون سنتيم شهرياً كأجرة.

وارتفعت المطالب باقالة “فاخر” وحذف منتخب المحليين بشكل نهائي، بالنظر لعدم تقديمه أي اضافة لتطعيم المنتخب الأول، فيما مصاريفه أصبحت باهضة.

وفي تفاصيل الفضيحة املدوية التي ستزلزل الكرة المغربية وقد تُعجل برحيل “فوزي لقجع” ومكتبه المسير، فان الناخب الوطني ‘امحمد فاخر’ كلف لوحده منذ تعيينه ناخبا وطنيا في ماي 2014 مبلغا وصل إلى 802 ملايين سنتيم، من بينها 756 مليون سنتيم كرواتب شهرية و18 مليون سنتيم كمنح للمباريات، بعد تحقيق الفريق الوطني لثلاث انتصارات وتعادل واحد في التصفيات إضافة إلى 28 مليون سنتيم تسلمها كمكافأة بعد التأهل إلى دورة رواندا.

وكلف مساعدو “فاخر” لمنتخبه ما يناهز 603 ملايين سنتيم تمثل الرواتب الشهرية ومنح المباريات ومكافأة التأهل دون احتساب المبالغ الأخرى التي تلقوها رفقة فاخر من الجامعة كمصروف للجيب وتعويضات عن التنقل.

بينما كلف لاعبو المنتخب المحلي، 618 مليون سنتيم منها 218 مليون سنتيم كمنح للمباريات و 400 مليون سنتيم تم توزيعها من قبل رئيس الجامعة “فوزي لقجع” عبارة عن مكافآت بعد التأهل إلى نهائيات الكأس الإفريقية للمحليين برواندل.

من جهة أخرى، تصل تكلفة المشاركة في كأس «الشان 430 مليون سنتيم، تشمل مصاريف كراء طائرة خاصة لنقل البعثة الوطنية إلى رواندا على متن طائرة خاصة فيما تم حجز فندق فخم للاعبين وقاعات ملكية للمدرب ومساعديه.

وختماً فان فترة الاستعدادات كلفت 750 مليون سنتيم لتغطية مصاريف المعسكرات الإعدادية العديدة التي برمجها الناخب الوطني في هذه الفترة وتكلفة التنقل إلى تونس لخوض مباريات إياب الدور الإقصائي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد