البيجيدي يعود للركوب على قضايا الجالية والمعتقلين ومهاجمة رجال السلطة لكسب الأصوات الإنتخابية

0

زنقة 20. الرباط

عاد حزب ‘العدالة والتنمية’ للركوب على قضايا الجالية و مهاجمة رجال السلطة واللعب على وتر معتقلي الرأي.

فبعدما إنهارت القيم التي بنى عليها الحزب الاسلامي مجده الإنتخابي، وإنكشافها أمام المغاربة، إختار حزب ‘العدالة والتنمية’ سلك طريق آخر لدغدغة مشاعر المغاربة لكسب أصواتهم الإنتخابية مرة أخرى.

و هاجم بيان صادر عن المجلس الوطني لحزب المصباح، رجال السلطة في شخص والي العاصمة الرباط محمد اليعقوبي عقب توبيخه لعمدة المدينة حول تملصه من تسريع إنجاز مرائب تحت أرضية وسط المدينة.

و عمد بيان برلمان البيجيدي لمهاجمة رجال السلطة لكسب تعاطف شعبي جديد يرحب به لصدارة الإنتخابات، كما سبق ولعب على وتر محاربة الفساد والإستبداد.

ملف آخر، إكتشفه حزب ‘العدالة والتنمية’ أخيراً ليركب صهوته لصدارة الإنتخابات المقبلة، هي قضية الجالية المغربية بالخارج.

فقد دعا برلمان البيجيدي الحكومة التي يقودها منذ 10 سنوات، لمشاركة الجالية في الحياة السياسية، وكأن الدعوة موجهة لحكومة يقودها حزب من جزيرة نائية.

كما عمد حزب رئيس الحكومة، لدغدغة مشاعر المغاربة، بالحديث عن معتقلي رأي وضرورة إطلاق سراحهم، بعدما كان من بين الأحزاب التي صمتت لسنوات.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد