فرنسا : الانتحاري الذي فجر نفسه في ضاحية “سان دوني” من أصل مغربي

0

زنقة 20 . متابعة

كشف النائب العام في باريس فرنسوا مولانس الخميس في بيان أنه تم التعرف على هوية الرجل الذي فجر نفسه خلال هجوم للشرطة الفرنسية على شقة في ضاحية سان دوني (شمال باريس)، وهو بلجيكي مغربي في الـ25 من عمره ويدعى شكيب عكروه.

وأوضح مولانس أن عكروه مولود في 27 غشت 1990 في بلجيكا، وتم التعرف على هويته عبر مقارنة جينية مع والدته.

ويعتقد المحققون أن هذا الانتحاري شارك في اعتداءات 13 نونبر عبر مهاجمة مقاه ومطاعم في باريس إلى جانب مدبر الاعتداءات عبد الحميد أباعود الذي قضى بدوره في عملية سان دوني.

وبذلك، يكون تم التعرف على هويات ثمانية من عشرة أفراد شاركوا في الاعتداءات التي خلفت 130 قتيلا ومئات الجرحى. وهؤلاء هم عبد الحميد أباعود وإبراهيم عبد السلام وشكيب عكروه ضمن المجموعة التي هاجمت المقاهي، وعمر مصطفائي وسامي عميمور وفؤاد عقاد ضمن مهاجمي قاعة باتاكلان، وبلال حدفي في ستاد دو فرانس.

ولا يزال البحث جاريا عن صلاح عبد السلام الذي يشتبه بأنه رافق مجموعة انتحاريي ستاد دو فرانس في سيارة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد