العثماني والرميد ووزراء وقادة البيجيدي يتجاهلون بلاغ الديوان الملكي والدعم التاريخي لقضية الصحراء

0

زنقة 20. الرباط

على غير عادتهما تجاهل رئيس الحكومة سعد الدين العثماني ووزير الدولة المكلف بحقوق الانسان والعلاقات مع البرلمان مصطفى الرميد وكل وزراء العدالة والتنمية نشر بلاغي الديوان الملكي الذين صدرا أمس الخميس بخصوص الموقف الامريكي من قضية الصحراء المغربية بالإضافة إلى تطبيع العلاقات مع إسرائيل بشكل تدريجي دون المس بالثوابت المتعلقة بالقضية الفلسطينية.

كما رفض وزراء البيجيدي ومن بينهم عزيز رباح ومحمد امكراز وجميلة مصلي وعبد القادر اعمارة التفاعل الإيجابي مع الكسب الديبلوماسي الذي حققه المغرب في القضية الوطنية الاولى على صفحاتهم الفيسبوكية كما جرت العادة مع بلاغات الديوان الملكي.

مصادر مطلعة لجريدة Rue20 الإلكترونية إعتبرت أن موقف التجاهل الذي اتخذه وزراء البيجيدي ليس بريئاً بل يعكس موقفا سياسياً رافضاً للاختراقات الديبلوماسية التي حققها المغرب في موضوع الصحراء المغربية، مضيفةً بأن موقف البيجيدي سيحدد دوره السياسي داخل الحكومة مستقبلاً.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد