مستشفى ألماني يكشف كذب الرئاسة الجزائرية على الشعب الجزائري بخصوص تدهور صحة تبون

0

زنقة 20. الرباط

كشف المستشفى الجامعي لمدينة كولون الألمانية بأن أطباء الرئيس الجزائري ‘عبد المجيد تبون’ كشفوا لدائرته بأنه لم يعد قادراً على القيام بأية مهام بسبب حالته الصحية الحرجة.

مجلة ‘جون أفريك’ نقلت أن المستشفى المذكور أين نقل ‘تبون’ البالغ من العمر 75 عاماً للعلاج من فيروس كورونا، لم يسمح للرئيس الجزائري بمغادرة الفراش لتولي مهامه كرئيس للجزائر إلا بعد مرور 8 أشهر من النقاهة والعناية المركزة وهو ما يعني إستحالة إستمرار ‘تبون’ في رئاسة الجزائر.

ذات المجلة الفرنسية، كشفت بأن الرئاسة الجزائرية التي كذب على الشعب الجزائري لم تذكر في بلاغها المنشور على الفيسبوك، ما أعلنته إدارة المستشفى الألماني حول فترة نقاهة لا تقل عن 8 أشهر لتبون.

وكانت الرئاسة الجزائرية قد نشرت تدوينة على حساب رسمي بالفيسبوك تعلن فيها عن قرب عودة ‘تبون’ للجزائر خلال الأيام المقبلة، دون الكشف عن حقيقة تقرير أطباء المستشفى الجامعي بمدينة كولن الألماني.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد