رئيس جماعة بتارودانت يمنع المواطنين من حضور دورة أكتوبر

0

زنقة 20 | يونس مزيه

تعيش جماعة تومليلين بإقليم تارودانت، على وقع ساخن، بعدما رفض حضور مواطنين و فعاليات مدنية من الحضور لدورة أكتوبر، يوم الأربعاء الماضي 7 أكتوبر الجاري، بالرغم من عدم إعلان الجلسة ‘’مغلقة’’ الا حين حضور الفعاليات المدنية والجمعوية الى مقر الجماعة، حيث تم انعقاد الدورة.

وفي ذات السياق، قال عادل أداسكو الفاعل المدني بالمنطقة في تصريح خص به منبرنا ‘’تم منعنا من الولوج إلى اللقاء الذي انعقد يوم الأربعاء 7 أكتوبر 2020 بقاعة الاجتماعات بجماعة تومليلين من طرف السيد نائب رئيس الجماعة بحجة أن الاجتماع مغلق رغم أن المسؤول الجماعي لم يبادر أنداك إلى نشر ملصق على باب قاعة الاجتماع يوضح ذلك’’.

وأضاف الفاعل المدني، أنه مباشرة بعد منعه رفقة فاعلين مدنيين من الحضور بدورة أكتوبر ‘’اقدم على مراسلة عامل الإقليم وقائد المنطقة ورئيس جماعة تومليلين الذي حضر إلى لقاء اليوم بينما تغيب عن لقاء الأسبوع الماضي الذي تم إلغائه بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني’’.

مشيرا في ذات السياق، إلى أن ‘’الوضع بجماعة تومليلين لا يبشر بخير حيث ما زلنا نعيش عقلية المسؤولين القدامى الذين اعتقدنا أن المغرب قطع معها ودخلنا عصر جديد يسمح للمواطن بالحصول على المعلومة والاطلاع على تفاصيل وميزانية جماعته وكل التفاصيل المتعلقة بالمؤسسات الوطنية. كيف يعقل أن تنور الحكومة المغاربة بتفاصيل ميزانية السنة وبرنامجها السنوي بينما مازال بعض رؤساء الجماعات يتهربون من المحاسبة ويمنعون المواطنين من المشاركة في لقاءات الدورات بالجماعة’’.

وفي ذات السياق، قال علي واكوز، رئيس تعاونية أكرض نتيزي، في تصريح لمنبرنا، أنه في يوم الأربعاء الماضي ‘’قدمنا إلى دورة أكتوبر بالمجلس الجماعي، كمستمعين، إلا أننا تفاجئنا بأن الجلسة مغلقة، فقمنا بتصوير الوثيقة التي تم الصقها على باب القاعة التي تجرى بها أطوار النقاش، من أجل القيام بالمساطر القانونية’’.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد