الشوباني يقود جهة تافيلالت للخراب..إجتمع وحيداً بعدما قاطعت الأغلبية والمعارضة دورة أكتوبر

0

زنقة 20. الرباط

تعرض الحبيب شوباني رئيس جهة درعة تافيلالت صباح اليوم الاثنين لصفعة موجعة بعدما فشل في عقد دورة أكتوبر بسبب رفض الأغلبية الحضور لاجتماع الجهة.

وإضطر الوزير السابق في العلاقات مع البرلمان صاحب قضية الكوبل الحكومي إلى اشهار المادة 45 من القانون التنظيمي للجهات ورفع الجلسة بسبب غياب النصاب القانوني.

وكشفت مصادر مطلعة أن شوباني قد يلجأ إلى عقد اجتماع مجلس الجهة بمن حضر يوم افتتاح الملك محمد السادس للبرلمان للتخلص من حضور عدد من معارضيه في المجلس الذين يحملون الصفة البرلمانية.

في ذات السياق أوضحت مصادرنا بأن الوزير الذي أعفاه الملك من مهمته بعد فشله الوزاري وضع نقاط غريبة على جدول أعمال الدورة وعلى رأسها المصادقة على مشروع ميزانية 2020 التي تم التصويت ضدها في 22 نونبر 2019 ومنحت للوالي بوشعاب يحضيه سلطة إعداد ميزانية بناءاً على المعطيات الواردة في آخر مزانية برسم 2019.

كما أدرج الشوباني نقطة الدراسة والمصادقة على ميزانية 2021 رغم خلافه مع المعارضة حول توجهاتها العامة.

لمثير في جدول أعمال الشوباني حسب مصادرنا داخل مجلس الجهة، هو طرح عدد من الشراكات مع جمعيات في سنة إنتخابية بامتياز مما قد يعد حملة انتخابية سابقة لأوانها.

وفشل الحبيب الشوباني، في عقد الدورة العادية للمجلس، بسبب عدم توفر النصاب القانوني لعدد الأعضاء الحاضرين، حيث لم يحضر سوى أعضاء فريق ‘العدالة والتنمية’.

وكان الشوباني قد فشل في عقد كل دورات المجلس منذ سنة، ومنها دورة المصادقة على الميزانية للسنة الحالية، بسبب انقلاب حلفاءه في الأغلبية، ولذلك فإن المجلس مهدد بعدم توفره على الميزانية للسنة الثانية على التوالي.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد