المغرب أول بلد أفريقي يستأنف نشاطه الكروي بتدابير صحية صارمة

0

زنقة 20. الرباط

شرع المغرب اليوم الأحد في إستئناف نشاطه الكروي كأول دولة إفريقية بعد التوقف الاضطراري بسبب جائحة كورونا.

و كانت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم قد أعدت الدليل الطبي والاعلامي لاستئناف البطولة المغربية بكافة درجاتها باتخاذ تدابير وقائية صارمة.

وإستأنفت البطولة الوطنية الاحترافية القسم الثاني بمباريات قوية اليوم الأحد، فيما ستستأنف باقي المسابقات في جميع الفئات مباشرة بعد عيد الأضحى.

ودشن فريق شباب المحمدية ،متصدر البطولة الوطنية الاحترافية للقسم الثاني، منافساته من أجل حجز احدى بطاقاتي الصعود للقسم الأول، بشكل متعثر مع استئناف المباريات بإجراء الدورة ال23 ،اليوم الأحد، بعدما تعادل بميدانه أمام الاتحاد الزموري للخميسات بهدفين لمثلهما.

وكاد فريق مدينة الزهور أن يسقط بميدانه، بعد أن كان متأخرا بهدفين لواحد في الجولة الثانية، لكنه تمكن من تسجيل هدف التعادل، رفعا رصيده إلى 40 نقطة في الصدارة. ولن يكون بمقدور شباب المحمدية الحفاظ على امتياز الانفراد بالصدارة في حال تمكن المغرب الفاسي من الفوز في مباراته التي أجلت إلى يوم الأربعاء المقبل على ضيفه جمعية سلا، حيث سيرفع فريق العاصمة العلمية رصيده إلى 40 نقطة، ويقتسم الفريقان بالتالي المركز الأول.

وعرفت أربع مباريات من بين الست ،التي جرت اليوم بعد توقف البطولة منذ 14 مارس بسبب وباء كورونا المستجد، تسجيل أهداف، فيما انتهى لقاءان بالتعادل السلبي.

وعاد فريق الراسينغ البيضاوي بفوز من خارج الميدان أمام الكوكب المراكشي، وارتقى مؤقتا للمركز الثاني بعد أن رفع رصيده إلى 38 نقطة، بفارق نقطتين عن المتصدر شباب المحمدية.

كما عاد فريق وداد فاس بنتيجة الفوز بهدف للاشيء من ميدان شباب الريف الحسيمي، وارتقى من المركز العاشر إلى السادس رافعا رصيده إلى 30 نقطة، مناصفة مع شباب أطلس خنيفرة والاتحاد الزموري للخميسات والاتحاد البيضاوي، فيما ظل شباب الريف الحسيمي في المركز الأخير ب18 نقطة.

من جهته ضرب أولمبيك الدشيرة بقوة مع استئناف بطولة القسم الثاني وتفوق بميدانه بأربعة أهداف لواحد على شباب أطلس خنيفرة، ليرفع رصيده إلى 34 نقطة في المركز الخامس.

ولم تعرف مبارتا الاتحاد البيضاوي مع الشباب السالمي، والاتحاد القاسمي مع شباب بنجرير تسجيل أهداف.

وتختم منافسات الدورة ال23 للقسم الثاني بلقائي المغرب الفاسي مع جمعية سلا، وداد تمارة مع النادي القنيطري يوم الأربعاء المقبل.

وجرت منافسات الدورة ال23 من البطولة الوطنية الاحترافية للقسم الثاني لكرة القدم تحت شعار “تكريم الطواقم الطبية” حيث دخل ممثلوا البدل البيضاء إلى المستطيل الأخضر ثوان قبل بداية المباريات للمس الكرة وسط تصفيقات اللاعبين والأطر التقنية تقديرا لما يبذلونه من مجهودات في ظل تفشي وباء كورونا.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد