الرميد يرد بالصمت على إتهامات بهضم حقوق كاتبته الخاصة طيلة 24 عاماً

0

زنقة 20. الرباط

اندلعت إتهامات خطيرة لوزير حقوق الانسان مصطفى الرميد، بهضم حقوق كاتبته الخاصة بمكتب المحاماة الذي يملكه طيلة 24 عاماً.

وتداول العشرات من الفيسبوكيين بقوة الاتهامات الموجهة للوزير حول ما يفترض أنه هضم الحقوق الاجتماعية لكاتبته الخاصة التي وافتها المنية، ليكتشف مقربوها إنها لم تكن مسجلة بصندوق الضمان الاجتماعي.

واستنكر العشرات من رواد مواقع التواصل الاجتماعي ما حصل للراحلة، بينما ركن الوزير الاسلامي الى الصمت دون نشر أي توضيح حول الواقعة.

وتقلد الرميد عدة مناصب حكومية وحقوقية آخرها وزيري العدل و حالياً وزيراً لحقوق الانسان.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

X