بلدان الإتحاد الأوربي تقر ثلاثة تغييرات هامة على إتفاقية ‘شينغن’ وهولندا تقترح ‘شينغن مُصغرة’

0

زنقة 20. وكالات

أعلن وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف أمس إن دول #الاتحاد_الأوروبي اتفقت على خطط لإنشاء سجل بأسماء ركاب الطائرات وشن حملة على تهريب الأسلحة وتشديد الرقابة على الحدود، في إطار الاجراءات الاوروبية الجديدة التي تتخذ على خلفية هجمات الجمعة الماضي التي ارتفع عدد ضحاياها الى 130 قتيلاً.

وقال في كلمته خلال اجتماع مع نظرائه الاوروبيين في بروكسيل إن باريس حصلت على دعم في النقاط الثلاث التي ترغب بشدة في التعامل معها، و”اتخذنا قرارات قوية وعملية تظهر نتائجها قبل نهاية السنة.”

والتزم الاوروبيون تسريع تفعيل الالية الشهيرة “بيانات أسماء الركاب” التي تفرض على شركات الطيران نقل المعلومات عن ركاب الرحلات التي تصل الى أوروبا والتي تخرج منها، الى كل أجهزة الشرطة والاستخبارات.

ومنذ سبع أو ثماني سنوات، تماطل الحكومات والبرلمانات الاوروبية في تطبيق هذه الالية.

بالنسبة الى الحكومات يتعلق الامر بغياب الارادة السياسية (في ما عدا اسبانيا وفرنسيا وبريطانيا وبلجيكا).

أما البرلمانات فهي تتردد ترغب في حماية المعلومات الخاصة.

وفي تموز الماضي، وافق البرلمان الاوروبي على صيغة كانت في الاسابيع الاخيرة قيد التفاوض مع المجلس الاوروبي والمفوضية الاوروبية.

ويفترض أن تنجز المفاوضات في شأنها قبل نهاية هذه السنة.

لكن النص لا يلائم السلطات الفرنسية التي تطالب بنقل معلومات عن الرحلات الداخلية في الاتحاد الاوروبي ايضاً ، وبامكان الاحتفاظ بالمعلومات الشخصية عن الركاب سنة على الاقل، بدل شهر.

وضع بيانات بأسماء ركاب الطائرات وشن حرب على تهريب الأسلحة واصلاح القواعد الحدودية “شنغن” لتشديد الرقابة على الحدود… اجراءات حصلت حصلت باريس عليها من شركائها الاوروبيين في بروكسيل بعدما عجزت عن الحصول عليها عقب الهجوم على مجلة “شارلي ايبدو” مطلع هذه السنة.

و قامت حكومة هولندا بالمناقشة داخليا ومع حلفائها خطة لفحص جوازات السفر على حدود عدة دول في غرب أوروبا في مسعى للسيطرة على توافد أعداد كبيرة من المهاجرين واللاجئين.

وتنتهك فكرة إقامة “منطقة شينغن مصغرة” داخل منطقة شينغن في أوروبا على ما يبدو المعاهدة التي تضمن حرية السفر بين 26 دولة من أعضاء الاتحاد.

وصرحت متحدثة باسم المفوضية الأوروبية اليوم الخميس إن المفوضية وهي الذراع التنفيذية للاتحاد لم تتلق مقترحات رسمية فيما يتعلق بإنشاء “منطقة شينغن مصغرة” داخل المنطقة القائمة المسموح بالتحرك بين دولها بلا جوازات سفر.

وقال وزير الداخلية الألماني توماس دو مازيير في مؤتمر صحفي في برلين اليوم الخميس إن نظيره الهولندي طرح الفكرة معه لكن المانيا ليست متحمسة لها.

وأضاف “يجب أن يكون هدفنا السياسي هو أن تعمل منطقة شينغن بكاملها… كل ما عدا ذلك ستكون مجرد اعتبارات إضافية.”

وذكر تقرير في صحيفة دي تليجراف أن “منطقة شينغن المصغرة” ستشمل النمسا والمانيا وبلجيكا ولوكسمبورج وهولندا وتنطوي على إنشاء مخيمات مؤقتة للمهاجرين خارج هذه الحدود.

وأكد وزير الخارجية بيرت كويندرس بعض هذه التفاصيل للصحيفة لكنه قال إنه تجري دراسة إجراءات أخرى.

وقالت جانيت تاكينز المتحدثة باسم وزارة العدل التي تشرف على سياسات الهجرة “تتحدث هولندا ودول أخرى عن حلول كثيرة مختلفة” ولم تدل بمزيد من التفاصيل.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد