الحكم على مغاربة بـالمؤبد و بـ20 سنة سجنا بالجزائر بتهمة إدخال الكيف من المغرب

0

زنقة 20 . الرباط

قضت محكمة جزائرية بمدينة سعيدة بـ20 سنة سجنا نافذا في حق 5 مغاربة، متهمين بإدخال قنطارين من الكيف من المغرب إلى الجزائر.

ويتابع في القضية 8 أشخاص محبوسين ب 20 سنة سجنا نافذا لكل واحد منهم و متهم تاسع في حالة فرار بالمؤبد.

وتعود وقائع هذه القضية حسب قرار الإحالة إلى يوم 8 يناير 2014 التي تم فيها توقيف المتورطين الثمانية بواد الواعر (النعامة) الذي يبعد 2 كلم على الشريط الحدودي الفاصل بين الجزائر و المغرب.

وتمت العملية عقب معلومات وردت حسب الصحف الجزائرية إلى عناصر الدرك الجزائري لدائرة “عين الصفراء” تفيد بتأهب أشخاص لإدخال كمية من الكيف المعالج من الأراضي المغربية إلى التراب الجزائري حيث تم على إثرها تسريب عون من كتيبة الدرك لذات المنطقة داخل المجموعة المتكونة مغاربة وجزائريين.

وتمكنت عناصر الدرك المتمركزة بواد الواعر من توقيف خمس مغاربة و ثلاثة جزائريين في حالة تلبس و حجز كمية 2 قنطار من الكيف المعالج محملة على متن ثلاثة حمير.

وحسب ذات المصادر فقد اعترف الموقوفون عن شريك تاسع في هذه العملية الإجرامية والذي لا يزال في حالة فرار. و خلال مجريات المحاكمة نفى الموقوفون علمهم للمادة المحملة على الحمير باستثناء اثنين ( ب ع) و (ج ع غ) الذين اعترفا بالتهم الموجهة إليهما.

وقد طالب دفاع المتهمين بتبرئة موكليهم مؤكدين أن الظروف الاجتماعية هي التي دفعتهم للبحث عن العمل في حين طالب دفاع المتهمين (ب ع) و (ج ع غ) بتخفيف العقوبة. للإشارة فقد التمس النائب العام عقوبة المؤبد لجميع المتهمين بما فيهم المتهم (رع ر) الموجود في حالة فرار.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد